اتفاقية لتزويد المساجد بطاقة شمسية لتوليد الكهرباء

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • خلايا شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية (من المصدر)

رهام زيدان

عمان- وقع صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة أمس، اتفاقية مع وزارة الأوقاف لتنفيذ برنامج يهدف إلى تقليص كلف استخدام الكهرباء في المساجد في المملكة عبر استخدام أنظمة طاقة شمسية في مبانيها.
وتصل كلفة البرنامج إلى 4 ملايين دينار لتركيب أنظمة خلايا شمسية لتوليد 4 ميغاواط من الكهرباء من طاقة الشمس يتحمل نصفها صندوق الطاقة ووزارة الأوقاف بنسبة 25 % لكل منهما، فيما تتحمل منظمات المجتمع المحلي القيمة المتبقية.
ويشار إلى أن عدد المساجد في المملكة يبلغ 6300 مسجد يعمل 400 منها بأنظمة طاقة شمسية لتوليد الكهرباء، فيما سيرتفع العدد بعد تزويد ألفي مسجد بحسب اتفاقية أمس إلى 2400 مسجد.
ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية؛ رئيس مجلس إدارة الصندوق د.إبراهيم سيف ووزير الأوقاف د.هايل عبدالحفيظ داوود.
وقال سيف "البرنامج يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للصندوق لتنفيذ برامج تستهدف قطاعات مختلفة تهدف إلى زيادة حجم الاستثمار في الطاقة المتجددة".
ووفق الوزير سيف "تهدف الاتفاقية الى تقليص كلفة فاتورة كهرباء المساجد وبيوت العبادة، ما يسهم في تخفيف العبء عن الموازنة"، مشيرا الى أن الوزارة ومن خلال الصندوق تسعى للوصول الى المدارس والمؤسسات العامة والمناطق النائية وتطبيق أنماط جديدة لتوليد الكهرباء.
وقال "الصندوق (الذراع التنفيذية للوزارة)، يدعم هذا البرنامج المهم لتخفيض الفاتورة الشهرية لكهرباء المساجد، وللتخفيف من فاتورة الطاقة على وزارة الأوقاف والحكومة بشكل عام".
وأضاف أن الصندوق يعمل ضمن خطة عمل معتمدة للأعوام 2016-2020 تستهدف العديد من القطاعات المتمثلة في القطاع المنزلي، وقطاع الفنادق، وقطاع المباني الحكومية، والمساجد، وقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تنسيق ودعم المبادرة الملكية في تدفئة المدارس وتزويدها بالطاقة الشمسية.
من جانبه، أكد وزير الأوقاف أهمية البرنامج لوزارة الأوقاف التي تتحمل سنوياً أعباء دفع فاتورة كهرباء المساجد والمقدرة بحوالي 8 ملايين دينار، فيما بلغت مستحقات شركات الكهرباء على الوزارة 7 ملايين دينار.
وقال "عدد المساجد التي تحتاج إلى طاقة شمسية في المملكة حوالي 2000 مسجد من ذات الاستهلاك العالي للطاقة من أصل 6300 مسجد منتشرة في المملكة تم تزويد 400 منها حتى الآن بأنظمة طاقة شمسية خفضت قيمة بعض الفواتير الى صفر".
وأضاف "هذه المشاريع التي تنفذ بالتعاون مع صندوق الطاقة المتجددة ستمكن من تسريع وتيرة، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تكلفة فاتورة الكهرباء للمساجد بشكل عام وتخفيف العبء على الوزارة".
بدوره، قال المدير التننفيذي للصندوق رسمي حمزة "إن البرنامج يهدف الى دعم المساجد في مختلف مناطق المملكة لتلبية حاجتها من الكهرباء من خلال الطاقة المتجددة".
وأضاف "ان وزارة الأوقاف قدمت ما قبل توقيع الاتفاقية دعما لعدد محدود سنوياً من المساجد وبنسبة 20 % من الكلفة، سيتم رفعها من خلال برنامج الصندوق الى 50 % لكل مسجد تدفع مناصفة بين صندوق الطاقة المتجددة ووزارة الأوقاف، على أن تتحمل الهيئات المحلية والتطوعية المشرفة على المسجد النسبة المتبقية من تكلفة المشروع".
ووصف حمزة الصندوق بأنه رائد في المنطقة من ناحية برامجه وحجم أعماله كمؤسسة حكومية ويعمل ضمن رؤية وخطة استراتيجية شاملة تتضمن برامج تغطي مختلف القطاعات.

التعليق