حماد: "الداخلية" و"العمل" تنسقان بشأن حصول اللاجئين السوريين على تصاريح عمل

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

عمان- قال وزير الداخلية سلامة حماد إن وزارتي الداخلية والعمل، تنسقان بخصوص حصول اللاجئين السوريين على تصاريح عمل، بحيث اعطي المخالفين من اللاجئين السوريين فترة 3 شهور لتصويب اوضاعهم، والحصول على تصاريح عمل وفقا للأنظمة والتعليمات المتبعة.
جاء ذلك خلال لقاء حماد مع المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين امين عوض، وممثل المفوضية بالأردن اندرو هاربر، أمس، حيث تم بحث آخر المستجدات المتعلقة بأزمة اللجوء السوري للمملكة وتداعياتها المختلفة.
وقال حماد انه يتم ادخال اللاجئين السوريين الموجودين في المناطق الحدودية الى المملكة يوميا، وايصالهم للمخيمات المخصصة للإيواء، ولا سيما مخيم الازرق الذي اصبح يستقبل اعدادا كبيرة منهم.
وأضاف إن الحكومة تتعامل مع قضايا اللجوء السوري على اراضي المملكة بشمولية، وتنسق بين الجهات المعنية بهذا الشأن، مؤكدا ان الاردن قدم ومايزال كل ما يستطيع لمساعدة اللاجئين السوريين والتخفيف من معاناتهم وفي شتى المجالات.
وأكد أن الأزمة السورية أنهكت الموارد الطبيعية والاقتصادية والصحية والتعليمية، بالإضافة للبنى التحتية ومصادر المياه والطاقة، نتيجة تزايد الضغط على هذه الموارد المخصصة أصلا لخدمة اعداد محدودة من المواطنين الأردنيين.
بدوره، ثمن عوض الموقف الأردني في استضافة اللاجئين السوريين، برغم ما يواجهه من صعوبات وتحديات اقتصادية، مشيدا بالشراكة الاستراتيجية بين الأردن والمفوضية، بخاصة في مساعدة اللاجئين السوريين وتوفير ما يحتاجونه من خدمات.-(بترا)

التعليق