تعديلات على شوارع إربد للحد من الأزمات المرورية الخانقة

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • اختناق مروري في أحد شوارع اربد - (تصوير: امجد الطويل)

احمد التميمي

إربد- بدأت بلدية إربد الكبرى بإجراء بعض التعديلات على عدد من التقاطعات المرورية التي تشهد ازدحاماً كبيراً في حركة السير وعلى مدار الساعة.
وتهدف التعديلات التي تعتزم البلدية إجراءها الى الحد من أزمة السيرة الخانقة التي تعاني منها بعض المناطق في المدينة ومن أهمها تقاطع  شارع عبد الحميد مع شارع الرازي أمام "إربد مول" والمنطقة الواقعة في شارع الأمير حسن أمام "إربد سيتي سنتر".
وقال مساعد رئيس بلدية إربد للشؤون الهندسية المهندس زياد التل إن البلدية بصدد توسعة الشارع الواقع أمام "إربد مول" بعد أن تم إزالة إحدى الجزر الوسطية ونقل أحد الاعمدة التابعة لشركة الاتصالات.
وأضاف التل أن البلدية تسعى لاستغلال أرض "الدوار" ضمن الخطة المقترحة، بالإضافة لعمل مسرب خاص بالسيارات القادمة من منطقة مجمع الأغوار الجديد باتجاه منطقة زبده وشارع أبو بكر الرازي.
وأوضح أن البلدية ولاستكمال الخطة في تلك المنطقة ما تزال تنتظر موافقة وزارة البلديات على استملاك 4 قطع أراض تقع جميعها في المنطقة الغربية لإربد مول وذلك لإنشاء شارع يربط عددا من أحياء منطقة زبدة مع شارع الرازي بحيث لا يضطر السائق الى الدخول لمنطقة الدوار أمام المول.
وأهاب بوزارة الأشغال الهندسية بضرورة استكمال شارع الرازي من منطقة مجمع الأغوار الجديد إلى منطقة المول وضرورة فتح الشارع بكامل سعته بهدف التخفيف من أزمة السير والمحافظة على أرواح المواطنين والمارة خاصة ان الشارع يقع على حافة واد.
وفيما يتعلق بالمنطقة الواقعة في شارع الأمير حسن امام "اربد سيتي سنتر" بين التل ان الازدحامات الكبيرة هناك تولدت نتيجة تأخير دخول المركبات إلى مواقف المول وتأخيرها لبعض الوقت بسبب التدقيق الأمني وبدأت السيارات تتكدس بصورة كبيرة في حرم الشارع العام مسببة اختناقات مرورية هائلة.
واشار التل في هذا الصدد، انه تم الاتفاق مع مالكي المول وبالتعاون مع البلدية على فتح ثلاثة مسارب لدخول السيارات للمواقف بدل المسرب الوحيد المعمول به حاليا، وذلك بهدف استيعاب أكبر قدر ممكن من السيارات ومنع بقائها في حرم الشارع لفترات طويلة.
ولفت التل إلى ان البلدية قامت بإزالة أشجار النخيل من الجزيرة الوسطية أمام المول بهدف فتح مسرب خاص للمركبات المتجهة شرقاً باتجاه منطقة مجمع السفريات الجنوبي ودون ان تعترضها الحركة أمام المول ليصبح الشارع أمام المول بثلاث مسارب للمركبات بالإضافة لعمل ممر خاص بالمشاة في المنطقة يحفظ سلامتهم من التعرض لحوادث الدهس.
وحسب التل فإن البلدية تعمل قدر استطاعتها لحل مشاكل السير وذلك من خلال إنشاء التقاطعات أو إلغائها وإنشاء عدد من الميادين وحسب طبيعة كل منطقة والحلول المناسبة لها، موضحا ان البلدية عمدت مؤخراً على تحويل الإشارة الضوئية الواقعة على تقاطع شارم مكة مع شارع المدينة المنورة في المنطقة الشرقية إلى ميدان.
وأكد التل أن هذه الميادين ساهمت في حل مشاكل مرورية عديدة ومن أهمها الميدان الذي تم إنشاؤه مؤخراً في شارع الشهيد وصفي التل قرب مجمع أبو راشد والميدان الواقع في طريق حكما والذي يربط شارع حكما بشارع عمان واخر بجانب مصانع طهبوب.
وتأتي جميع هذه الحلول لحين الانتهاء من الخطة المرورية الشاملة التي تعدها البلدية ولجنة السير الفرعية وجميع الجهات المعنية في المحافظة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »وقاعات الأفراح (إربداوي)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    أكثر ما يسبب الأزمات في شارع اربد سيتي سنتر هي قاعات الأفراح الموجودة قرب مجمع عمان والفاردات التي تتعمد إغلاق الشوارع