ورشة إقليمية لتعزيز برامج التطعيم في دول إقليم شرق المتوسط

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أطلقت الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية (امفنت) امس السبت، فعاليات اعمال ورشة عمل إقليمية لإعداد خبراء لتعزيز برامج التطعيم الروتيني في دول اقليم شرق المتوسط. 
وتستمر الورشة التي بالتعاون مع مراكز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة الأميركية، ومنظمة الصحة العالمية، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، والاتحاد الدولي للصليب الأحمر ووزارة الصحة والهيئات الحكومية في المنطقة لمدة ستة أيام، وسيتلقى المشاركون تدريبات على استخدام التعليمات والدلائل الإرشادية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية. وتتضمن الجلسات مراجعة المكونات الأساسية لنظام التطعيم الروتيني والتخطيط التفصيلي وكيفية ايصال خدمات التطعيم وعمل فرق التطعيم المتجولة ومراقبة الأمراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيم ومجال الاتصالات والتعبئة الاجتماعية وإدارة اللقاحات والخدمات اللوجستية وتمارين وتطبيقات عملية.
ويشارك في التدريب فريق من خبراء "امفنت" ومراكز مكافحة الأمراض الأميركية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).
وقال المدير التنفيذي لـ (امفنت) الدكتور مهند النسور خلال الافتتاح الذي اقيم بفندق الرويال"ان اهمية هذه الورشة تنبع من انها تشكل اضافة الى الجهود المبذولة لتوفير اللقاحات الآمنة والفعالة لجميع الأطفال في المنطقة وخصوصا تلك التي تعاني من نقص في الامكانيات".
من جهته، قال رئيس قسم الصحة والتغذية في (اليونيسيف) الدكتور معظم حسين، ان هذه الورشة تجمع أكثر من 45 مشاركا سينتقلون بعد انتهاء التدريب إلى العمل في الميدان في بلدانهم أو بلدان اخرى بحاجة لخدماتهم.

التعليق