استطلاع لـ’’صيوان‘‘: الإصلاح السياسي يتصدر قائمة أولويات الأردنيين

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 11:32 مـساءً
  • جانب من الجلسة الحوارية لمشروع "صيوان" في مركز الحسين الثقافي السبت-(من المصدر)

عمان -الغد-  فيما ناقش مشاركون في جلسة حوارية لمركز "امداد للاعلام"، بالتعاون مع وزارة التنمية السياسية والاتحاد الأوروبي، أولويات التنمية في الأردن، اظهر استطلاع لـ"إمداد" خلال جلسات مشروع "صيوان" الحوارية في كافة المحافظات حول أولويات التنمية ان "الإصلاح السياسي" تصدر قائمة أولويات المواطنين.
وقال الرئيس التنفيدي للمركز الدكتور نبيل الشريف في الجلسة التي اقيمت اول من امس في مركز الحسين الثقافي لمناقشة التحديات والانجازات التنموية في مختلف القطاعات، إن مشروع "صيوان" الذي أطلقه المركز، ووصل إلى محطته الاخيرة، انطلق من الحرص على نقل افكار المواطنين وتطلعاتهم إلى اصحاب القرار.
وأشار إلى أن المشروع جاء بمثابة جهد تحضيري لمشروع اللامركزية، يهدف توفير منصة حوار بين المواطنين والمسؤولين والنواب ومناقشة تحديات التنمية في محافظات الاردن، والاستماع للمواطنين بشأن القضايا والأولويات المتعلقة بهم.
ويسعى المشروع للخروج باولويات متوافق عليها لتعزيز مسيرة التنمية من خلال ما يطرحه المواطنون الأدرى بحاجات مناطقهم.
وقال وزير الثقافة الأسبق، العين الدكتور عادل الطويسي، ان قطاع التربية والتعليم "يعد رافعة مهمة للنهوض والتنمية في الاردن"، مشيرا إلى ان الاردن حقق مؤشرات مهمة على هذا الصعيد.
وقال وزير البلديات الاسبق علي الغزاوي ان مشروع اللامركزية سيسهم في تطوير قطاع التنمية في الاردن، وسيمنح للمواطنين الحق في القدرة على المشاركة في صياغة مستقبلهم.
فيما اوضح امين عام وزارة السياحة والاثار عيسى قموه ان الاردن يزخر بالميزات السياحية في مختلف المجالات وان مكتسبات حقيقية قد تحققت في هذا القطاع في السنوات الماضية "لكن ما زال هناك شوط اخر يجب ان نقطعه لكي نحقق كل التطلعات التي نصبو اليها في هذا المجال".
وتطرق مدير المدينة الاسبق لامانة عمان الكبرى المهندس فوزي مسعد إلى واقع العمل التنموي في المدينة والتطلعات التي تراود القائمين عليها، لتحقيق المزيد من المنجزات والمكتسبات. مشيرا إلى بعض العوائق الذي تعترض العمل في هذا المجال واهمها الزيادة المضطردة في السكان بشكل يفوق القدرات والامكانات.
واوضح النائب احمد الجالودي ان الاصلاح السياسي "قد يكون العنوان الاهم في مسيرة التنمية وان مجلس النواب قام بادوار مهمة في مجال التشريعات لدفع مسيرة التنمية إلى الامام".
وقال الناطق الاعلامي لوزارة التنمية الاجتماعية الدكتور فواز الرطروط، ان العمل الاجتماعي الاردني انجز الكثير رغم شح الامكانات، مشيرا إلى قلة المقدرات المالية المخصصة للوزارة وشح الموارد وصعوبة الامكانات، "ومع ذلك استطاعت الوزارة ان تنجز الكثير".
كما تم خلال الجلسة اعلان نتائج الاستبيان الذي اجراه مركز امداد للإعلام، خلال جلسات مشروع "صيوان" الحوارية في كافة المحافظات حول أولويات التنمية، حيث تصدر "الاصلاح السياسي" قائمة اولويات المواطنين.
كما تم توزيع كتاب اصدره مركز إمداد تضمن تفاصيل كافة الجلسات الحوارية، اضافة إلى نتائج الاستبيان.
ووزع الشريف الدروع والشهادات التقديرية على الجمعيات والشباب المتطوعين والذين ساهموا بجهد كبير في انجاح مشروع "صيوان" في كافة محافظات
 المملكة.
يذكر ان مشروع "صيوان" عمل على توفير منصة حوار هادف بين المواطنين المحليين والمسؤولين والنواب على المستوى المحلي ولمناقشة تحديات التنمية في محافظات الأردن، والاستماع للمواطنين بشأن القضايا والأولويات المتعلقة بهم.

التعليق