إعادة فتح مسرب بطريق جسر الكرك ينشط الحركة التجارية بضاحية المرج

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

هشال العضايلة

الكرك – أعاد فتح مسرب امام حركة المركبات على طريق ضاحية المرج من جسر الكرك الذي يشهد أعمال استكمال وإنشاء، تنشيط الحركة التجارية بضاحية المرج التي شهدت توقفا كليا الفترة الماضية نتيجة الإغلاق، وألحقت ضررا بتجار الضاحية وحولها لمنطقة شبه معزولة.
وقال محافظ الكرك إن الأجهزة الرسمية بالمحافظة والأشغال العامة وبعد الحوار مع أصحاب المحال التجارية في ضاحية المرج قررت إعادة فتح أحد مسارب الطريق المار بالضاحية من جهة مدينة الكرك للدخول إليها وإبقاء مسرب الخروج مغلقا نهائيا.
وبين أن المسرب سيتيح للتجار استقبال الزبائن القادمين لضاحية المرج من مدينة الكرك والخروج منها باتجاه الطرق البديل لناحية جسر الكرك الجديد في منطقة الثنية شرقي المدينة.
ولفت إلى أن هذا القرار جاء خدمة للتجار الذين شكوا من تضررهم جراء إغلاق الطريق المار بالضاحية في بداية أعمال إنشاء الطريق وبقية مرافق جسر الكرك الثنية.
من جهته، أكد مدير الأشغال العامة والإسكان المهندس راغب صبيح أن الأشغال بذلت كل استطاعتها لخدمة المواطنين والتجار بالمنطقة، لافتا إلى أن كل ما يمكن عمله هو الإجراء الأخير، نظرا لطبيعية المنطقة التي يصعب العمل فيها بشكل مريح وتوفير طرق بديلة.
وكان تجار وسكان في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك شكوا  من تضررهم من إغلاق طريق ضاحية المرج لاستكمال أعمال الإنشاء في  جسر الكرك الثنية الجديد.
وأكدوا أن إغلاق الطريق نهائيا باتجاه ضاحية المرج ألحق بالتجار خسائر كبيرة بسبب انعدام حركة التسوق في المنطقة التي تضم مئات من المحال التجارية الرئيسة في مدينة الكرك.
وطالبوا الجهات الرسمية بالمحافظة والأشغال العامة بالعمل على فتح طريق فرعي لوصول المركبات والمتسوقين إلى ضاحية المرج وأبعاد الطريق البديل عن الأحياء السكنية، ملوحين بتنفيذ إضراب تجاري عام في حال لم تستجب الأجهزة الرسمية لمطالبهم.
وكانت مديرية أشغال الكرك أغلقت الخميس الماضي جسر الكرك الثنية أمام حركة المركبات لاستكمال أعمال تنفيذ البنية التحتية لمشروع الجسر في الجزء الواصل لضاحية المرج.

التعليق