النقابات الطبية تؤكد أهمية مراجعة وتحسين الخدمات الصحية

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • نقابة الأطباء-(أرشيفية)

محمد الكيالي

عمان - أكدت النقابات المهنية الطبية أهمية مراجعة الخدمات الصحية على مستوى الدولة، واتخاذ الإجراءات الضرورية لتحسينها، قبل النظر في مشروع قانون المساءلة الطبية. وقالت نقابات: الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والممرضين، في بيان صحفي أمس إنها لا تعترض من حيث المبدأ على قانون المساءلة الطبية بالإيجابيات الواردة فيه دون السلبيات، لكنها مع مراقبة المهنة والالتزام بأصولها ضمن قواعد ومعايير تحافظ عليها دون أن ترتب أعباء مالية جديدة على المواطن. جاء ذلك في رد على كتاب رئيس الوزراء عبدالله النسور الموجه لنقابة الأطباء، والذي استفسر فيه عن سبب عدم رد النقابة على ديوان الرأي والتشريع حول وجهة نظرها بمشروع القانون.
وأوضحت النقابات الأربع أن مشروع القانون يتضمن نصوصاً على إلزامية التأمين ضد الأخطاء الطبية، ما سيرتب عليه ارتفاع كلفة المعالجة على الدولة والمواطن، حيث سيلجأ العديد من الأطباء إلى طلب فحوصات أكثر خوفاً من التقصير، كما سيجعل الأطباء يحجمون عن الكثير من الإجراءات الطبية الضرورية خوفاً من ارتفاع كلفة التأمين. وبينت أن كلفة الفاتورة العلاجية في الأردن معتدلة مقارنة مع دول الجوار، كما تمثل السياحة العلاجية رافداً أساسياً للاقتصاد الوطني، قائلة إنه "تطبيق مشروع القانون كما هو سيخفض من هذا الرافد". وأكدت النقابات تضمنت التشريعات سارية المفعول ومنها قانون العقوبات نصوصاً تضمن حق المريض الذي يتعرض لخطأ طبي.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق