وزير العمل: توجيه المستثمرين إلى المحافظات النائية

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

عامر خطاطبة

عجلون - أكد وزير العمل الدكتور نضال القطامين،أن العمالة الوافدة واللجوء السوري أثرا سلبا على سوق العمل والعمالة الاردنية، ما استدعى أن يكون هناك اجراءات للحد من هذه العمالة وتشغيل الايدي العاملة المحلية، لافتا لوجود مشاريع كبرى تنفذها الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص وتوجيه المستثمرين الى المحافظات النائية.
وأشار الوزير خلال تفقده أقسام مصنع عجلون لصناعة الألبسة، بحضور فاعليات رسمية والمستثمر سانال كومار، إلى أن الحكومة وضعت خطة للوصول للمحافظات وفتح مجالات الاستثمار فيها للتخفيف من الفقر، لافتا الى ان الوزارة أعطت الاولوية في مشاريعها لمعالجة جيوب الفقر والبطالة.
وبين أن الوزارة تقوم على التنوع في المشاريع في المحافظات الفقيرة والطرفية، لافتا لوجود 16 مبنى قائمة للمصانع الانتاجية وان هناك 30 مبنى تحت الانشاء، مثمنا دور الديون الملكي ووزارة التخطيط والتعاون الدولي في دعم العديد من المشاريع .
وافتتح المصنع في العام   2013 ، ونفذته شركة معيار لصناعة الجينز والالبسة بالتعاون مع وزارة العمل في بلدة عنجرة، كأحد المشاريع الانتاجية الذي يُشغل  350 من سيدات وفتيات محافظة عجلون.
وقال الوزير إن هذا الفرع الإنتاجي في المصنع يأتي بالتعاون مع إحدى الشركات العاملة في مدينة الحسن الصناعية في محافظة إربد وكذلك مصنع كفرنجة الذي وفر فرص عمل إلى 120 سيدة وفتاة من اللواء انسجاماً مع أهداف الإستراتيجية الوطنية للتشغيل، وتتويجاً لجهود وزارة العمل الهادفة لإتاحة الفرصة أمام الفتيات في المناطق النائية والفقيرة في الحصول على العمل .
 وقالت مديرة المصنع رانيا أبو زيتون،إن العاملات في المصنع يتوزعن على مهن الخياطة ومساعدة الخياطة وفحص الجودة، مشيرة الى أن العاملات يتمتعن بكفاءة عالية وسرعة في التعلم والانجاز ويتقاضين راتبا شهريا يصل إلى 190 دينارا، بالإضافة إلى الحوافز والامتيازات كالمواصلات ووجبات الطعام والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي.
وخلال لقاء الوزير بالعاملات وحضور جانب من الجلسة التوعوية للعاملات بقانون العمل من قبل مثقفات في المصنع، أشادت العاملات بالمشروع ومدى النجاحات التي حققها في وقت قياسي، مشيرات إلى أن المصنع وفر فرص عمل وساهم في الحد من الفقر والبطالة وتحسن مستوى الاسرة .

التعليق