سورية: الهدنة في خطر ودعوة لاجتماع طارئ لإنقاذها

تم نشره في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016. 08:39 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016. 09:26 مـساءً
  • ستيفان دي ميستورا

جنيف- طالب الموفد الدولي الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا الجمعة باجتماع "طارئ" لمجموعة العمل الدولية حول سورية على المستوى الوزاري، في ظل التدهور الحاصل بالنسبة للوضع الانساني واتفاق وقف الاعمال القتالية والعملية السياسية في جنيف.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في الامم المتحدة في جنيف "نحتاج بالتأكيد الى اجتماع جديد لمجموعة العمل الدولية حول سوريا بالنظر الى مستوى الخطورة" على صعيد المساعدات الانسانية واتفاق وقف الاعمال القتالية الساري منذ 27 شباط/فبراير وعملية الانتقال السياسي التي تشكل اساس مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة والمعارضة السورية.

واعتبر دي ميستورا أن الهدنة في سورية تواجه "خطرا شديدا" اذا لم يتم التحرك سريعا، وأعلن أن مفاوضات السلام ستتواصل حتى الاربعاء المقبل.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في جنيف "استنادا إلى كل المعايير، أن اتفاق وقف الاعمال القتالية لا يزال ساريا لكنه في خطر شديد اذا لم نتحرك سريعا". 

واضاف ان المحادثات مع مجموعات المعارضة والنظام ستتواصل حتى الأربعاء "كما هو مقرر". 

من جهته، عبر الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة عن "قلقه الشديد" إزاء احتمال انهيار وقف اطلاق النار في سورية.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن "انا قلق جدا ازاء اتفاق وقف الاعمال القتالية، واتساءل ما اذا كان سيصمد". (أ ف ب)

 

 (أ ف ب)

 

التعليق