تقرير اخباري

روح "قيس" تحضر بتعديل قانوني حول حق الأم بعلاج الأبناء

تم نشره في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • رسم تعبيري بريشة الزميل إحسان حلمي

نادين النمري

عمان- بإقرار الحكومة أخيرا تعديلا على قانون العقوبات، يبيح بموجبه لكلا الوالدين اتخاذ قرار التدخلات الجراحية لأبنائهما القاصرين، تبدو روح الطفل "قيس"، التي أزهقت قبل عامين، نتيجة هذه الثغرة القانونية، حاضرة لدى إقرار هذا التعديل الجوهري، الذي بات يتيح للأم أيضا الحق بالموافقة على العمليات الجراحية لأبنائها، على غرار حق الأب تماما، في حين كانت تقتصر على الولي سابقا.
وفي هذا الصدد، قالت وزيرة التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان لـ"الغد" إنه بموجب التعديل "سيتاح للأم اتخاذ القرار بإجراء تدخل جراحي، في حين يقتصر القانون الحالي على ولي الأمر فقط"، معتبرة أن "التعديل خطوة في الاتجاه الصحيح نحو إعطاء الأم الولاية على النفس في الأمور التي تتعلق بأبنائها".
وأضافت: "بموجب التعديل سيكون للأم الحق في اتخاذ القرارات المتعلقة بالعلاج كما الأب تماما، ونأمل أن يتم تعديل التشريعات الأخرى تدريجيا لإعطاء الأم الولاية المشتركة على أطفالها في الشؤون الأخرى". 
وبحسب النص المعدل للفقرة "ج" من قانون العقوبات الذي أقرته الحكومة وبات أمام النواب: "لا يعد الفعل الذي يجيزه القانون جريمة في العمليات الجراحية والعلاجات الطبية المنطبقة على أصول الفن، شرط إجرائها برضا العليل أو رضا ممثليه الشرعيين أو في حالات الضرورة الماسة".
ويأتي تعديل المادة 62 من قانون العقوبات بعد نشر "الغد" سلسلة تقارير صحفية حول حق الأم في الوصاية الطبية على أطفالها، إثر وفاة الرضيع "قيس"، الذي أزهقت روحه في تشرين الأول (أكتوبر) العام 2014، بعد أن "رفض والده إجراء تدخل جراحي ونقله إلى مستشفى متخصص".
وكانت قضية الرضيع قيس أثارت الرأي العام الأردني لجهة ضرورة حفظ حق الطفل في الحياة والرعاية الصحية، دون ربط ذلك بإرادة الولي، حيث تبين "إصابة الطفل قيس بتشوهات خلقية في الجهاز الهضمي والحجاب الحاجز تستوجب تدخلا جراحيا، وباءت جميع محاولات والدته بإجراء التدخل الجراحي لطفلها بالفشل".
كما تلا وفاة قيس إطلاق حملة من أمهات أردنيات تحت اسم "حياة ابني مسؤوليتي"، تطالب بتعديل التشريع بعد أن كسرن حاجز الصمت وتحدثن عن الصعوبات التي واجهتهن في توفير التدخل الطبي لأطفالهن في الوقت المناسب، إما نتيجة لخلافات أسرية أو نتيجة لسفر الأب أو عدم تواجده.

التعليق