كلاب ضالة تهاجم مواطنين وتدب الرعب ببلدات في الكرك

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 08:18 صباحاً
  • (تعبيرية)

هشال العضايلة

الكرك – يشتكي سكان في العديد من بلدات محافظة الكرك وخصوصا الواقعة في المناطق الشرقية من انتشار الكلاب الضالة بأعداد كبيرة في بلداتهم، وتواجدها بأعداد كبيرة في ساعات الليل.
وأشار سكان في بلدات الحسينية والعمرية ومحي بلواء المزار الجنوبي وادر وزحوم والكرك الجديدة بقصبة الكرك من وجود الكلاب الضالة بأعداد أصبحت مرعبة، وتشكل خوفا على المواطنين من الكبار والصغار.
وأكدوا أن بعض هذه الكلاب التي تتجول ليلا وسط الأحياء السكنية، تقوم بنبش حاويات وبراميل النفايات للحصول على الطعام، وأصبحت تشكل خطرا على السكان بسبب مهاجمتها المواطنين بشكل مجموعات وخصوصا في أوقات صلاة الفجر.
وقال المواطن سلامة المحاميد من سكان بلدة الحسنية بقضاء مؤاب بلواء المزار الجنوبي إن الحالة التي وصلت اليها أوضاع البلدة بسبب تواجد الكلاب الضالة، أصبحت صعبة للغاية، لافتا إلى أن عشرات الكلاب الضالة والمتوحشة بين الأحياء السكنية تهاجم المواطنين ليلا، وخصوصا مع ساعات الفجر عند توجه المواطنين الى المسجد للصلاة.
 وأشار إلى أن أعدادا من الكلاب الضالة تقوم بالتجوال بحرية بين الأحياء السكنية، لافتا إلى أن بعض هذه الكلاب ضخمة الحجم وتشكل خطرا حقيقيا عند مهاجمتها للمواطنين الذين يهربون منها.
ولفت المحاميد إلى أنه قام بتقديم شكاوى الى كل الجهات الرسمية بالمنطقة من البلدية والقضاء ومديرية الزراعة وغيرها من الجهات المختصة دون جدوى، مطالبا الجهات الرسمية إيجاد حل لهذه المشكلة التي أصبحت تؤرق المواطنين وتشكل خطرا على حياتهم.
من جهته، أكد رئيس بلدية مؤاب عوض الطراونه أن البلدية تواجه مشكلة في موضوع الكلاب الضالة بسبب عدم وجود السموم المناسبة لها، لافتا الى ان مديرية الزراعة بالكرك ترفض إعطاء البلدية السموم للقضاء عليها بشكل تام.
وبين ان البلدية طلبت حلا للمشكلة اكثر من مرة دون جدوى، مشيرا الى ان هناك نوعا محددا من السموم التي تقضي على الكلاب وهو غير متوفر بالأسواق، مطالبا الزراعة بتوفير السموم وتزويد البلدية بها حرصا على سلامة المواطنين.
وقال مدير زراعة الكرك المهندس مازن الضمور إن السموم الخاصة بالكلاب الضالة غير متوفرة لدى مديريات الزراعة، مشيرا الى انه وحتى مع توفرها لا يمكن للمديرية تقديمها للبلديات لأنه يمنع استخدامها في المناطق السكنية وداخل حدود التنظيم، حرصا على سلامة المواطنين بسبب سميتها.
ولفت إلى أن على البلديات ان تقوم بالقضاء على الكلاب بواسطة الصيد ببندقية صيد خطروش يمكن العمل بها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في شرطة الكرك.

التعليق