إربد: سكان يشكون من عدم وصول المياه لمنازلهم منذ أسبوعين

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

اربد – يشتكي سكان في الحي الجنوبي باربد بالقرب من مسجد علياء التل، من عدم وصول المياه لمنازلهم للاسبوع الثاني على التوالي، ما اضطرهم إلى شراء صهاريج مياه خاصة على حسابهم.
وقال الدكتور خلف الطاهات احد سكان المنطقة إن المياه لم تصل لمنازل الحي للاسبوع الثاني على التوالي، مشيرا الى انه وسكان العمارة التي يقطنها اضطروا لشراء صهاريج مياه خاصة على نفقتهم، ما كبدهم مبالغ مالية اضافية.
ولفت الى ان المياه كانت تصل منتظمة خلال السنوات الماضية وخلال العام الحالي، الا انه ومنذ دخول فصل الصيف فان المشتركين باتوا يعانون من مشكلة انقطاع المياه، مشيرا الى ان شهر رمضان على الابواب، إضافة الى عودة المغتربين، ما سيزيد الطلب على المياه ما يستدعي من الجهات المعنية وضع خطة للتعامل مع مشكلة انقطاع المياه.
وأشار الى أنه تقدم بشكوى الى شركة مياه اليرموك من أجل حل المشكلة، الا ان المشكلة للاسبوع الثاني تراوح مكانها.
وشكا الدكتور اكرم رواشدة من إسكان العاملين في جامعة اليرموك من عدم وصول المياه لمنازل السكن للاسبوع الثاني على التوالي، مؤكدا انهم يضطرون لشراء صهاريج مياه على حسابهم الخاص، داعيا الى ضرورة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع حدوث المشكلة في الاشهر المقبلة نظرا لدخول فصل الصيف والطلب المتزايد على المياه.
بدوره، قال الناطق الاعلامي في شركة مياه اليرموك معتز عبيدات إن سبب انقطاع المياه عن بعض المناطق بالحي الجنوبي يعود الى تعطل المضخة بمنطقة لواء بني عبيد، مما أثر على برنامج توزيع الدور، مشيرا الى ان مدة الانقطاع كانت أسبوعا واحدا، حيث تم شراء مضخة جدية وتركيبها وعاد الوضع الى ما هو عليه.
وفيما يتعلق باسكان العاملين في جامعة اليرموك، اكد عبيدات ان هناك مشاكل فنية تواجه العمارات السكنية في الجامعة تتمثل بعدم وجود خزانات ارضية للطوابق التي تزيد في بعضها على 6 طوابق لتجميع مياه الشبكة وشفطها للطوابق العلوية بواسطة "مواتير"، اضافة الى اهتراء شبكات المياه.
وأكد عبيدات أن هناك لجنة فنية قامت بزيارة الاسكان وستعمل على دراسة المشاكل بالتعاون مع إدارة الجامعة تمهيدا لاتخاذ الاجراءات المناسبة وايصال المياه بأقرب وقت للمشتركين.

التعليق