"توزيع الكهرباء" توزع 6.5 مليون دينار أرباحا على المساهمين

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 05:37 مـساءً
  • شركة توزيع الكهرباء المساهمة العامة- (أرشيفية)

عمان- صادقت الهيئة العامة لشركة توزيع الكهرباء المساهمة العامة اليوم الثلاثاء، على توصية مجلس الإدارة، بتوزيع أرباح على المساهمين بقيمة 5ر6 مليون دينار عن السنة المالية 2015.

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي العادي الذي عقدته الهيئة العامة لشركة توزيع الكهرباء، برئاسة رئيس مجلس إلادارة سمير سعيد مراد، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، والمدير العام المهندس حسان ذنيبات، ومندوب مراقب عام الشركات.

ووفق بيان صحفي وزعته الشركة، قدم مراد إيجازا لأداء الشركة خلال السنة المالية المنتهية بنهاية عام 2015، وقال إن الشركة وصلت خلال العام الماضي خدمة التيار الكهربائي لما مجموعه 8815 مشتركا جديدا، ليصبح العدد الإجمالي للمشتركين بالتيار الكهربائي حتى نهاية العام الماضي 227 الفا و610 مشتركين مقابل 218 الفا و795 مشتركا عام 2014، لافتا إلى أن عدد محطات التحويل التي تركيبها خلال العام الماضي بلغ 207 محطات جديدة، بقدرة إجمالية بلغت (139) ميغا فولط امبير مقابل (171) محطة بقدرة (72) ميغا فولط امبير خلال عام 2014.

ووفق مراد، أنشأت الشركة وانجزت خلال عام 2015 كهربة ما طوله 2ر143 كيلومتر من خطوط الضغط المتوسط الهوائية العاملة على الجهدين 11ر33 كيلوفولط، بالإضافة إلى إنشاء وكهربة نحو 5ر95 كيلو متر من الكوابل الأرضية العاملة على الجهدين 11ر33 كيلوفولط، كما تم إنشاء وكهربة 5ر18 كيلومتر من خطوط الضغط المنخفض الهوائية و 9ر7 كيلومتر من الكوابل الأرضية العاملة على الجهد المنخفض.

وعن توجهات الشركة لعام 2016، قال إن الخطط المستقبيلة، تتضمن تطبيق مشروع المراقبة والتحكم لنظام التوزيع، والذي يتيح التحكم بالمحطات الرئيسية ومراقبتها، وإحالة مشروع تركيب العدادات الذكية وتنفيذه، كما ستستمر بتعزيز رسالتها القائمة على خدمة إيصال التيار الكهربائي للمشتركين، بشراء نظام "فوترة" حديث ضمن أفضل المعايير عالميا.

وعرض مراد المعيقات التي تواجه عمل الشركة وقال "ان عمل الكوادر الميدانية ما يزال محفوفاً بالمخاطر وتتعرض للاعتداء، "مشددا على ان الشركة ستواصل تقديم خدماتها للمشتركين في "شتى الظروف وأبلغها صعوبة".

ووفق البيان صادقت الهيئة العامة أيضا على الحسابات الختامية، وإبراء ذمة مجلس الإدارة عن السنة المالية الماضية.(بترا) 

التعليق