احتفاء بمئوية الثورة العربية

"الغد" تعيد نشر أعداد جريدة "القبلة"

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • عدد من جريدة القبلة في سنتها الاولى العام 1916 - (بترا)

عمان- الغد- ضمن احتفالات المملكة بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى، تحط بين يدي القارئ الأردني اعتبارا من اليوم، مجموعة من أعداد جريدة القبلة، أول جريدة عربية هاشمية، صدرت في الحجاز، مطلع القرن الماضي، وحملت على مدى مئات الأعداد أخبار وتطورات الثورة العربية الكبرى، وعكست الواقع السياسي والاجتماعي والوطني لتلك الفترة من تاريخ الأردن والعرب.
ويوزع العدد الأول من جريدة القبلة مع عدد اليوم من جريدة الغد، كما يوزع بالتزامن أيضا مع أعداد الزميلتين "الرأي" و"الدستور"، على أن يوزع عددان من جريدة "القبلة" يومين في الأسبوع، الأول يوزع الاثنين والثاني الخميس، حيث سيتم إعادة نشر 100 عدد من "القبلة".
وتعد القبلة، التي صدر عددها الأول في 15 شوال 1334هـ - 15 آب (أغسطس) 1916، والأخير في 25 صفر 1343هـ - 1924، وحمل الرقم 823، ذات طابع ديني وسياسي واجتماعي.
ووثقت القبلة، التي كانت تصدر مرتين في الأسبوع "الاثنين والخميس"، أخبار الثورة العربية الكبرى في الحجاز، والمقالات والبلاغات والإعلانات المتعلقة بسير الحياة العربية للدولة الفتية آنذاك، والعمليات العسكرية لجيوش النهضة العربية الشرقية والشمالية، فضلا عن تناول أبرز القضايا العربية والإسلامية في تلك الفترة.
واتسمت القبلة، التي أشرف على سياستها وكتب بعض مقالاتها وحرر بعضها الآخر الشريف الحسين بن علي، طيب الله ثراه، ببساطة المظهر والترتيب مبتعدة عن الكتابة بالعامية، وكتبت مقالاتها بأسلوب عربي رصين، وكانت أعمدتها حافلة بالمقالات التي تعالج القضايا العربية والإسلامية وحتى العالمية، فيما تولى أول رئاسة تحرير لها، محب الدين الخطيب.
وتعاملت القبلة، التي كانت تصدر بأربع صفحات من القطع الكبير، مع القضايا القومية والإسلامية والإنسانية المطروحة في تلك الفترة بجرأة، وبرز هذا من خلال تبادل الأخبار والمقالات مع الصحف والمجلات ووكالات الأنباء العالمية، ومن أهمها: وكالة رويترز، وصحف وادي النيل، والمؤيد، ونير إيست، والمقطم، وغيرها. -(بترا)

التعليق