مسجد ضرار الكبير في دير علا بدون مرافق صحية منذ ثلاثة أشهر

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

حابس العدوان

ديرعلا – يفتقد مسجد ضرار الكبير في منطقة دير علا الى المرافق الصحية منذ ثلاثة أشهر، بعد هروب المتعهد المكلف بإعادة تأهيلها ما تسبب بالمعاناة للمصلين.
وأكد مواطنون أن المسجد منذ الاسبوع الأخير من شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، بدون دورات مياه، موضحين ان المرافق البديلة التابعة لمصلى النساء لا تفي بالغرض عدا عن كونها غير لائقة لتكون متوضأ لأكبر مساجد في البلدة.
وبين عواد الشطي أن لجنة الزكاة اتفقت مع أحد المتعهدين لتأهيل وصيانة دورة  المرافق الصحية للمسجد لتتناسب مع حجم المصلين فيه، لافتا الى أن المتعهد قام بازالة دورات المياه القديمة وإزالة المتوضأ لاعادة بنائهما من جديد، إلا انه ترك المكان منذ ما يزيد على ثلاثة اشهر ولم يعد لاكمال العمل إلى الآن.
وأكد رئيس لجنة الزكاة يونس الشطي، ان اللجنة قامت بتوقيع اتفاقية مع المتعهد لصيانة وتأهيل دورات المياه القديمة، وقامت بدفع مبلغ ألفي دينار كجزء من تكاليف المشروع، "إلا انه ترك العمل بعد ان حرم المصلين من الخدمات ولم يعد إلى الآن"
وقال إنه جرى ابلاغ وزارة الاوقاف بالامر وتقديم شكوى قضائية بحق المتعهد، الذي لم يمثل إلى الآن أمام المحكمة، مشيرا إلى أن اللجنة قامت بفتح دورات المياه والمتوضأ الخاص بمصلى النساء كاجراء مؤقت لحين حل المشكلة.
من جانبه أكد مدير اوقاف البلقاء احمد الخرابشة، ان المسجد ما يزال بدون مرافق صحية، لافتا الى ان وزير الاوقاف شكل لجنة للتحقيق باجراءات احالة مشروع الصيانة على المتعهد وقد باشرت اللجنة عملها.
وبين الخرابشة ان القضية تحمل جوانب عدة سواء من ناحية جمع التبرعات لهذا الغرض أو كيفية الاتفاق مع المتعهد دون علم الوزارة، وسيصار بعد انهاء اللجنة لاعمالها الى الزام الجهة المسؤولة عن القضية بالعمل على بناء الدورة الصحية والمتوضأ، لافتا إلى أن الوزارة لن تقبل بان يبقى المسجد بدون مرافق صحية وتعمل جاهدة على اعادة بناء الوحدة الصحية في اقرب وقت.

التعليق