المومني يثمن مواقف الكويت الداعمة للأردن

الصباح يؤكد متانة العلاقات الكويتية الأردنية

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح-(أرشيفية)

الكويت -  أكد امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح متانة العلاقات الاخوية التي تجمع الكويت والاردن، متمنيا لهذه العلاقات المزيد من التقدم والازدهار.
جاء ذلك خلال استقبال الصباح أمس في قصر بيان لوزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني والوفد المرافق له والوفود المشاركة في فعاليات الملتقى الاعلامي العربي الثالث عشر المنعقد حاليا في الكويت.
ونقل المومني تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني لأمير الكويت، مؤكدا ان الاردن يثمن الدور الكبير للكويت على مختلف الأصعدة خصوصا مواقفها الداعمة للأردن.
كما أكد المومني الحرص على تعزيز العلاقات المتينة بين الاردن والكويت في جميع النواحي، مشيرا الى التعاون المهم في التصدي للفكر المتطرف الذي تعد الكويت من الدول المتقدمة فيه منذ الاعلان عن التحالف الدولي.
إلى ذلك، ثمن المومني، لدى زيارته وزارة الاعلام الكويتية ولقائه وزير الاعلام الكويتي الشيخ صباح سالم الحمود الصباح، المساعدات الأخوية التي تقدمها دولة الكويت سواء الرسمية أو الأهلية الخيرية للأشقاء في سورية والأردن في ظل الأزمة السورية ووجود أكثر من مليون لاجئ سوري على اراضي المملكة.
وأعرب عن التقدير الكبير لدور وحكمة امير الكويت في استضافة المحادثات اليمنية على ارض الكويت متمنيا لها النجاح لحقن
الدماء اليمنية.
وقال المومني "اننا نحترم الخبرات الاعلامية الكويتية العريقة ونسعى لتبادل الخبرات الاعلامية في القطاعين العام والخاص"، مبينا انه من المهم ان "نستفيد من كل الخبرات في المجالات التدريبية وتأهيل وتطوير العنصر البشري كأهم الموارد مع التأكيد على اهمية تعزيز علاقات التعاون بين الاردن والكويت في مجالات الاعلام والثقافة".
بدوره، قال سمو الشيخ سالم إن دول مجلس التعاون الخليجي تسعى للخروج من اللغة والطريقة النمطية للإعلام بما تتطلبه تحديات المرحلة وايجاد خطة عمل لجذب الشباب.
واضاف "إننا نسعى لتطوير الدور الاستراتيجي للإعلام العربي"، داعيا لتوحيد الصف العربي من خلال استراتيجية اعلامية للعمل على تحسين الصورة للعالم خارج الدول العربية ضد المستفيدين من الحملات المغرضة من بعض الشواذ ذوي الفكر الارهابي والمتطرف البعيد كل البعد عن حقيقة الاسلام السمح.
وثمن الصباح جهود جلالة الملك عبدالله الثاني مع أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي لرأب الصدع العربي وتخطي هذه المرحلة الحرجة من تاريخ وطننا العربي. -(بترا - ليث المومني)

التعليق