تدريب 2500 معلم من 600 مدرسة على مهارات جديدة بإيصال المعلومة للطلبة

انتهاء المرحلة الثانية من مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • طالبات في المرحلة الأساسية بمدرسة عائشة أم المؤمنين بعمان- (تصوير: محمد أبو غوش)

آلاء مظهر

جرش- فيما انتهت الفترة الأولى لتدريب المعلمين ضمن المرحلة الثانية من مبادرة "القراءة والحساب للصفوف المبكرة" قبل نحو أسبوعين، أكد متدربون أن البرامج التي تلقوها في هذه الدورة ساعدتهم على اكتشاف وتنمية مهارات الطلبة في هاتين المادتين من خلال الاستراتيجيات التي تعلموها.
وأوضحوا أن من تلك الاستراتيجيات سماع صوت الحرف وتمييزه من خلال الكلمات باعتماد أسلوب التشويق واللعب، فضلا عن التنويع في الطرق التدريسية في ما يتعلق بالمهارات الحسابية، سواء في كتابة الأعداد أو المسائل الحسابية الذهنية.
وكانت وزارة التربية والتعليم أطلقت مؤخرا المرحلة الثانية من هذه المبادرة التي تشتمل على تدريب 2500 معلم ومعلمة من 600 مدرسة في مديريات التربية والتعليم في محافظات الزرقاء، وجرش، وعجلون، فيما يشرف على التدريب 24 مشرفا ومشرفة من الوزارة، إضافة إلى 47 مدربا ومدربة تابعين للمبادرة.
وتسعى مبادرة "تعلم القراءة والحساب"، التي أطلقتها مؤخرا الوزارة بالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (usaid)، ووزارة التنمية الدولية البريطانية (ukaid) تحت شعار "اقرأ الكتاب وافهم الحساب"، إلى رفع نسبة طلبة الصفوف المبكرة القادرين على القراءة بشكل استيعابي، وأداء المسائل الحسابية عن فهم، إلى 55 % بحلول العام 2019.
وأكدت المعلمة المتدربة من مدرسة جرش الثانوية الشاملة للبنين رهام أبو الدلو لـ"الغد"، أن هذه الدورة "ساعدتنا على إتقان مفهوم التعليم المتمايز، الذي يهدف إلى تقييم الطلبة وتحديد مستوياتهم في المهارات المطلوبة في القراءة والحساب، وبناء على ذلك يتم تقديم الدعم المناسب لهم وفقا لمستوى مهاراتهم".
وشاركتها الرأي المعلمة فاطمة الزبون، المتدربة في ذات المدرسة، موضحة أن الدورة ساهمت في "تغيير طريقة شرحي للمنهاج لتصبح أكثر سلاسة وسهولة وتعتمد على التشويق واللعب والحركة".
من جانبها، قالت أخصائية التعليم في المبادرة منار شكري لـ"الغد" أن تدريب المعلمين الخاص بمبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة "RAMP" يقسم  إلى ثلاث مجموعات، تم في كلّ واحدةٍ منها تمثيل الأقاليم الثلاثة (الشمال والوسط والجنوب)، كما تم تقسيم التدريب إلى ثلاث وحدات تتضمن كل منها 15 يوماً تدريبياً.
وأشارت إلى أن برنامج تدريب المعلمين بدأ في كانون الثاني (يناير) 2016 ويكتمل في كانون الثاني 2019، ليصل عدد الحاصلين على الدورات نحو 14 ألف معلم ومعلمة.
وأوضحت شكري أنه بعد أن يتلقى المعلمون التدريب المذكور، سيحظى كل منهم خلال الفصل الدراسي بـ6 زيارات صفية توجيهية من قِبَل مدربي المبادرة ومشرفي الوزارة المسؤولين عن التدريب.
وأضافت أن فريق المبادرة يعتزم توفير مجتمعات تعلّم ضمن المدارس بعد أن تم تطوير أحد العناصر الأساسية لمجتمعات التعلّم هذه، وهو مجتمع "تعلم على شبكة الإنترنت"، ويضم موارد معلوماتية ضخمة بمقدور المعلمين الولوج إليها للحصول على مواد تعليمية ومشاهدة مقاطع فيديو توضيحية لمعلمين يطبّقون الاستراتيجيات التدريسية المتنوعة المبينة في دليل المعلم وغيرها.
وتهدف المبادرة التي أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله رسميا في الثامن والعشرين من نيسان (إبريل) العام الماضي، إلى تحسين مهارات القراءة والحساب لدى جميع طلبة مرحلة رياض الأطفال والصفوف الأساسية الثلاثة الأولى، من خلال تنمية وتطوير وتعزيز مهارات وقدرات التعلم الأساسية التي يحتاجها الطلبة في هذه المرحلة.
وعملت الوزارة على إطلاق مبادرة تعنى بالعمل على تنمية مهارات القراءة والحساب لطلبة الصفوف المبكرة، بعدما أعلنت عن نتائج مسح نفذته العام 2012 على عينة من الطلبة، أظهرت نتائجه أن "17 % فقط من الطلبة الذين شملهم المسح يستطيعون القراءة باستيعاب وتنفيذ العمليات الحسابية بفهم".
وتبلغ ميزانية المشروع 48 مليون دولار أميركي، لدعم جهود الوزارة في تحسين أساليب تدريس القراءة والحساب لدى 400 ألف طالب في 2500 مدرسة.

التعليق