"المشتركة النيابية" تبحث ووفدا برلمانيا مغربيا العلاقات الثنائية

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان - بحثت اللجنة المشتركة (القانونية والمرأة وشؤون الاسرة) النيابية برئاسة النائب عبد المنعم العودات مع وفد برلماني مغربي أمس العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة ولاسيما البرلمانية.
جاء ذلك خلال لقاء للجنة مع الوفد بدار مجلس النواب بحضور السفير المغربي لدى المملكة الحسن عبدالخالق وممثلو عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة.
وأشاد العودات بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه العلاقات بين الاردن والمغرب والحرص على تطويرها على المستويات كافة بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الشقيقين.
واستعرض الإصلاحات والإنجازات التي نفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ومساهماتها بتطوير المسيرة الاصلاحية والسياسية في الأردن.
وثمن العودات التجربة البرلمانية والحزبية التي حققتها المملكة المغربية الشقيقة، داعياً إلى ضرورة تبادل الخبرات والتجارب بين البرلمانين لتفعيل العمل البرلماني وتجويد التشريعات.
من جهتها أكدت رئيس "لجنة المرأة وشؤون الاسرة" النيابية الدكتورة ريم ابو دلبوح اهمية التعاون والتنسيق بين البرلمانين، مشيرة إلى عمق التجربة المغربية خاصة فيما يخص الحقوق المتعلقة بالمرأة.
بدوره أكد الوفد الضيف عمق العلاقات الأردنية المغربية خاصة البرلمانية منها وضرورة تمتينها على الصعد كافة.
وأشاد بالمسيرة الديمقراطية والإصلاحات التي أنجزها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.-(بترا)

التعليق