نجاة أرنبان بأعجوبة بعد أن أطلقهما عادم شاحنة خارجه!

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 02:10 مـساءً
  • من المصدر

ينال أبو زينة

الغد- سمي الأرنبان، اللذان استطاعا النجاة بعد أن قذفهما عادم شاحنة خارجه، بـ"سموكي" و"بانديت". وتدور قصة الأرنبين حول الآتي: كان سائق الشاحنة –الذي يلم يحرك شاحنته من وضعية اصطفافها مدة أسبوع- يحاول تشغيلها في جزيرة "سيتينغبورن، كينت، لكنه لاقى صعوبة في ذلك. 

وبعد عدة محاولات، عادة شاحنته إلى الحياة –ولكن بعد أن هدر في المكان صوت إنفجار كبير أتى من عادمها.

 وعندما تحقق السائق من الأمر خلف شاحنته، وجد أرنبين يغطيهما السواد ملقيان على الطريق إثر أن قذفهما عادم المركبة خارجه.

 عندها إتصل السائق بمنظمة الحيوانات الخيرية المحلية "سول لإنقاذ الحياة البرية"، ومن ثم أتت مالكة المنظمة –إنغريد كول- لتأخذ الأرنبين اللذان يعتقد بأنهم لم يتعديا اليومان من العمر وبعيون لم تفتح بعد.

 وعدما فحصت كول عادم السيارة وجدته مليئاً بالقش، ما يشير إلى أنثى أرنب قد بنت لنفسها عشاً في الداخل لتلد فيه في الفترة التي توقف فيها صاحب الشاحنة عن استخدامها –رغم عدم وجود علامة على وجود الأرنبة الأم في الجوار.

 وقد تمت تسمية الأرنبين باسم "سموكي" و"بانديت"، بالاستناد إلى فيلم عرض في العام 1977 بطولة "بيرت رينولدز"، وهما يصحة جيدة الآن."ميرور" 

 

التعليق