قصف جوي على حلب قبل ساعات من انتهاء التهدئة

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 04:29 مـساءً
  • أعمدة الدخان تتصاعد من أحد أحياء حلب بعد استهدافها من الطيران السوري قبل أيام- (رويترز)

بيروت- قصفت طائرات حربية سورية مناطق عدة خاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب شمالي البلاد الاثنين، فيما سقطت قذائف على مناطق يسيطر عليها الجيش السوري، وذلك قبل ساعات من انتهاء وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ولجان التنسيق المحلية، أن الغارات الجوية استهدفت مناطق عدة في حلب، بما في ذلك حي الراشدين.

وقالت وسائل إعلام وناشطين إن الغارات تأتي بعد يوم من قصف مقاتلي المعارضة حي الميدان الذي تسيطر عليه الحكومة، مما أسفر عن مقتل طفل.

ويأتي هذا التصعيد قبل ساعات من انتهاء التهدئة التي استمرت 5 أيام.

وتوصلت روسيا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى اتفاق لتمديد وقف إطلاق النار في حلب، التي شهدت عدة أيام من القتال العنيف الذي أودى بحياة 286 مدنيا، من بينهم 57 طفلا، وفقا للمرصد.

وتزامن هذا التطور مع إعلان روسي أميركي مشترك عن تقدم بالتهدئة في سورية، وتحسن في دخول المساعدات الإنسانية، وفق ما ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية.

ونقلت الوكالة عن بيان مشترك للجانبين تأكيدهما "التزام روسيا وأميركا بالهدنة في سورية، وعزمهما تعزيز جهود التوصل لحل سياسي للصراع". (وكالات)

التعليق