"إرنست ويونغ" يدعم المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

عمان- في سياق التزامها الراسخ بدعم التقدم الاقتصادي للمرأة، شاركت إرنست ويونغ “EY” كراعٍ رسمي في “قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات” للعام الحالي، وهي القمة الأولى من نوعها التي تُعقد في أحد بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأقيمت القمة تحت شعار “المرأة في السياسة: تسريع التقدم Women in Politics: Fast Forward” تحت قبة البرلمان الأردني في عمّان ما بين يومي الأربعاء والجمعة الموافقين 4 و6 أيار (مايو) الحالي؛ حيث جمعت أكثر من 400 من النساء البرلمانيات من مختلف أقطار العالم لبحث التحديات العالمية والمشاركة في حوارات سياسية حول أهمية وتأثير مشاركة النساء في اتخاذ القرارات في عالم اليوم.
وفي اليوم الأول لانعقاد القمة، شاركت إرنست ويونغ “EY” الأردن في جلسة نقاش تفاعلية بعنوان “ريادة الأعمال والمشاركة الاقتصادية”، والتي أدارتها سمر عبيد، الشريكة في خدمات استشارات الصفقات في “EY” الأردن؛ حيث شملت قائمة المشاركين في هذه الجلسة كلاً من وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية، مجد شويكة، ووزير التجارة والصناعة في أيسلندا راجنير إيلين أرنادوتير، وروهان مالك، نائب رئيس الحوكمة العالمية ورئيس قسم القطاع العام وقسم الأسواق الناشئة في إرنست ويونغ “EY”، وغولير توران، عضو في مجلس الشيوخ والبرلمان الفلمنكي في بلجيكا، بالإضافة إلى كريم قعوار، رئيس “مجموعة قعوار”. وتمحورت نقاشات المشاركين حول أهمية الدور الذي يؤديه التمكين الاقتصادي للمرأة في الحد من الفقر وانعدام المساواة بين الجنسين، إلى جانب تعزيز النمو ودعم مجموعة واسعة من المنافع المجتمعية للأطراف كافة. كذلك احتلّ موضوع ريادة الأعمال مكانة متقدمة بين المواضيع المطروحة، فقد سلّط المتحدثون الضوء على الدور المحوري الذي تؤديه المؤسسات والحكومات على حد سواء في حشد الدعم لريادة الأعمال النسائية بهدف المساعدة على مواجهة البطالة العالمية والمساهمة في خلق فرص العمل المطلوبة بحلول العام 2030، والتي يبلغ عددها 470 مليون وظيفة جديدة بحسب مبادرة التحدي العالمية للمنتدى الاقتصادي العالمي.

التعليق