القطاع الخاص يؤكد توفر جميع السلع بأسعار مناسبة

النسور يترأس اليوم اجتماعا للاطلاع على الاستعدادات لـ"رمضان"

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • رئيس الوزراء عبد الله النسور-(أرشيفية)

طارق الدعجة

عمان- يترأس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ظهر اليوم اجتماعا خاصا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين بهدف الاطلاع على التحضيرات التي اتخذتها مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص استعدادا لشهر رمضان المبارك.
وسيتم خلال الاجتماع الذي سيحضره ممثلو القطاعات التجارية والصناعية والتجار والمستوردين والنقابات المتخصصة بقطاعات المواد الغذائية، إطلاق خطة الرقابة على الاسواق خلال الشهر الكريم، إضافة إلى عرض دراسة عن واقع اسعار السلع  والتغيرات التي طرأت عليها.
وأكد ممثلو القطاعات التجارية والصناعية توفر جميع السلع الاساسية والرمضانية في السوق المحلية بكميات تزيد عن احتياجات المواطنين وبأسعار معقولة.
وقالوا لـ"الغد" إن التجار والصناع أنهوا الاستعداد لاستقبال شهر رمضان من خلال تأمين جميع السلع المستورة والمصنعة محليا التي يحتاجها المواطنين خلال هذا الشهر.
مؤكدين ان القطاع الخاص ينظر إلى شهر رمضان على انه شهر للتكافل الاجتماعي وعمل الخير وليس استغلال المواطنين.
بدوره، قال رئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الرغب إن أسعار معظم أصناف المنتجات المصنع محليا شهدت تراجعا بالأسعار بينما بعضها أسعاره مستقرة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأشار أبو الراغب إلى وجود كميات كبيرة من المنتجات المصنع محلية لأسباب عدة، أهمها إغلاق اسواق التصدير بفعل الاحداث السياسية التي تشهدها المنطقة.
وبين ان الغرفة على تواصل مستمر مع اصحاب المصانع لحل المعيقات التي تواجههم، داعيا إلى توفير السلع الاساسية والغذائية خلال شهر رمضان بأسعار مناسبة.
وأكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد توفير جميع السلع الاساسية والرمضانية في السوق المحلية بكميات كبيرة وبأسعار تناسب دخول المواطنين.
وقال مراد إن السوق المحلية يتميز بتوفر بدائل عدة للسلعة الواحدة، الامر الذي يتيح للمواطنين خيارات الشراء بما يناسب قدراتهم الشرائية.
وأوضح أن الغرفة على تواصل مستمر مع تجار ومستوردي السلع الأساسية والرمضانية، حيث لم تتلق الغرفة أي شكاوى بخصوص تأخير التخليص على بضائعهم في ميناء العقبة أو أن هناك شحا بأي سلعة.
وأشار إلى توفير مخزون من السلع الغذائية والرمضانية في المملكة يغطي استهلاكا يتراوح بين 3 و6 أشهر، بحسب مدة صلاحية السلع.
وقال ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة صناعة الأردن محمد العبداللات إن جميع المصانع الغذائية لديها في هذه الفترة فائض في الإنتاج والتخزين نتيجة إغلاق أسواق التصدير، الأمر الذي أسهم في انخفاض الأسعار مقارنة بالعام الماضي.
وبين ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن رائد حمادة ان شهر رمضان سيشهد الكثير من العروض المخفضة على مختلف أنواع السلع الأساسية والرمضانية.
وأكد حمادة أن السلع الغذائية والرمضانية التي تم استيرادها تتمتع بجودة عالية، مشيرا إلى وجود منافسة قوية بين التجار. 

[email protected]

التعليق