"خارجية النواب" تدعو المجتمع الدولي للوقوف بجانب الأردن

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 02:00 مـساءً
  • مجلس النواب -(أرشيفية)

عمان- دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية بسام المناصير إلى وقوف المجتمع الدولي إلى جانب الأردن في ظل التحديات التي تواجهه، خاصة في المجال الاقتصادي جراء استقباله العديد من موجات اللجوء السوري.

جاء ذلك خلال لقاء "الخارجية النيابية" اليوم الاثنين مع نائب وزير العلاقات والتعاون الدولي في جمهورية جنوب افريقيا "نومانديا موفيكتو" والوفد المرافق لها.

وأكد المناصير عمق العلاقات الثنائية بين البلدين والحرص على تعزيزها في المجالات كافة خاصة الاقتصادية والسياسية والامنية، داعياً الى ضرورة التنسيق والتعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين.

وثمنت موفيكتو الدور الذي يقوم به الأردن بالرغم من التحديات التي تواجهه، مؤكدة ان الأردن وجنوب افريقيا يتشابهان في التحديات والظروف الصعبة التي تواجههما.

وقالت إن الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز العلاقة بين البلدين الصديقين في مختلف الصعد وخاصة على الصعيد التجاري، مشيرة إلى أن الأردن يتمتع بمكانة خاصة كونه يضم العديد من الأماكن المقدسة والدينية والسياحية المميزة المذكورة في الكتب المقدسة.

ومن جهة أخرى، بحثت ذات اللجنة مع وفد برلماني يمثل لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس النواب الاندونيسي بحضور السفير الاندونيسي المعتمد لدى المملكة تيغو واردو يو العلاقات الثنائية القائمة بين الاردن وإندونيسيا وسبل الارتقاء بها في المجالات كافة.

وقال المناصير إن "الخارجية النيابية" معنية بتطوير العلاقات بين البلدين والبرلمانين، ومستعدة للتشاركية في وضع وصنع القرارات التي تسهم في تعزيز تلك العلاقة وتنميتها.

وأكد أن الأردن بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة ووعي شعبه استطاع تجاوز المحن والصعوبات التي تواجهه وتحويلها الى انجازات ونجاحات.

وأشاد الوفد بالعلاقات الإندونيسية الاردنية، مؤكدا تميز الاردن بالأمن والاستقرار رغم أنه يقع وسط إقليم ملتهب.

ودعا الى تعزيز العلاقات بين الاردن وإندونيسيا خاصة في المجالات الاقتصادية والعسكرية والامنية، لافتاً إلى أن القضية الفلسطينية تعد القضية المركزية في اندونيسيا.

وقال إن البرلمان الاندونيسي بانتظار اشهار جمعية الصداقة الإندونيسية – الأردنية في اندونيسيا.-(بترا)

التعليق