استئصال ورم دموي نادر من بلعوم طفل سوري بـ‘‘مستشفى حمزة‘‘

تم نشره في الثلاثاء 24 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • ورم ببلعوم طفل سوري استأصله فريق طبي بمستشفى الأمير حمزة بعملية جراحية -(بترا)

عمان - أجرى فريق طبي في مستشفى الأمير حمزة عملية استئصال ورم دموي تليفي نادر في البلعوم الانفي بطول وعرض 5 سم وارتفاع 3 سم، لطفل سوري يبلغ من العمر 8 أعوام تكللت بالنجاح.
وقال رئيس الفريق الطبي الاستاذ المساعد في كلية الطب بالجامعة الهاشمية اختصاصي طب وجراحة الرأس والرقبة الدكتور امجد الطريفي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أمس أنه تم اجراء هذه العملية بتقنية لم تكن متبعة من قبل في مستشفيات وزارة الصحة ومستشفى الأمير حمزة.
واضاف أن الطفل كان راجع العيادة وهو يشكو من ورم دموي تليفي نادر في البلعوم الانفي منذ ما يقارب ستة اشهر، مسبباً له ضيق دائم في التنفس واختناق ليلي، إذ إن الورم يصل الى عظم قاع الجمجمة مما تسبب في ترقق في هذا العظم، واضطر والداه الى السهر عليه ليلاً خوفاً من تعرضه الى الاختناق.
ولفت الدكتور الطريفي إلى أنه بناء على التوجيهات الملكية السامية بضرورة تقديم الخدمة الطبية اللازمة للأشقاء السوريين فقد تم اعطاء المريض تقريراً طبياً بحالته حيث تم منحه كتاب اعفاء من تكاليف المعالجة من رئاسة الوزراء في مستشفى الامير حمزة كون هذه العملية تحتاج لتكاليف مالية مرتفعة جداً خاصة ان المريض لا يستطيع إجراءها في القطاع الخاص.
وأضاف أن العملية أجريت على مرحلتين، تم في الاولى اجراء قسطرة للشريان المغذي للورم مع وضع خثرة به لغلقه واستمرت ساعتين بإشراف الدكتور جهاد فطافطه والدكتور مأمون العمري استشاريي الأشعة التداخلية، فيما الثانية كانت في اليوم التالي واستخدم فيها المنظار الجراحي دون الحاجة لعمل جروح في الوجه أو إجراء شق في سقف الحلق استمرت 5 ساعات.
وأكد الطريفي ان المريض غادر المستشفى بحالة صحية جيدة بعد تكلل العملية بالنجاح.
وتكون الفريق الطبي الذي اجرى العملية من رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة الدكتور عبدالستار وريكات واختصاصي جراحة الوجه والفكين الدكتور عزام حرز الله واستشاريي التخدير الدكتور ميخائيل صويص والدكتور فيصل وريكات والدكتورة هنادي
كشمولة.(بترا-أمل التميمي)

التعليق