هيئة الأمم المتحدة للمرأة تدرب كوادر صحية لخدمة المجتمعات المضيفة للاجئين

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- نظمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة ورشة تدريبية على مدار يومين في محافة الزرقاء، برعاية مدير صحة المحافظة د. تركي الخرابشة، وتحت عنوان "التخطيط والتعاون مع المجتمع المحلي ومهارات الاتصال والتواصل"، بمشاركة الكوادر الصحية العاملة في المديرية ومراكزها.
وتعد هذه الورشة جزءا من برنامج "تعزيز التماسك الإجتماعي وتمكين المرأة للوصول للخدمات في المجتمعات المضيفة للاجئين في محافظتي الزرقاء وإربد"، والمنفذ من قبل الهيئة، والممول من قبل الحكومة اليابانية.
وهدفت الورشة لتعريف المشاركين بمهارات الاتصال وعناصرها، وتعزيز ممارستها عند تقديم الرعاية الصحية والتأكيد على أثرها في تقليل الأخطاء الطبية، كما ركزت على بناء الفرق وأنواعها، واختتمت برنامجها بموضوع الخدمة المتميزة.
وأشار الخرابشة، إلى أن هذه الدورة تأتي تماشياً مع أهداف وقيم الوزارة، خاصة فيما يتعلق بحقوق المرضى في الحصول على الرعاية الصحية، وتوفير بيئة آمنة بالمراكز الصحية، وتعزيز مفهوم الاتصال والتواصل الإيجابي مع المرضى.
وأكد على الأهمية التي توليها الوزارة لتوفير الاحتياجات والخدمات الطبية في ظل تزايد الضغوطات والطلب على الخدمات الصحية وخاصة في المجتمعات المضيفة للاجئين السوريين.
من جانبها، أكدت مدير عام "آية للاستشارات والتنمية" هالة لطوف، أن الدورات التدريبية تعزز الآليات المؤسسية، وبناء قدرات العاملين في تقديم الرعاية، وخاصة تلك الموجهة للنساء والفتيات بمستوياتها الوقائية والعلاجية. وأكدت أن الخدمات الصحية تعد من أهم الخدمات الاجتماعية المقدمة بالمجتمعات المحلية، وخاصة للنساء والفتيات والأسرة بشكل عام، مشيرة الى أن وزارة الصحة "تتحمل العبء الأثقل باعتبارها أكبر مزود للخدمات الصحية لكافة الشرائح المجتمعية".

التعليق