مشاركات في مؤتمر إطلاق شبكة النساء" يطالبن بتكثيف حملات التوعية بقانون الانتخاب

تم نشره في السبت 28 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • سيدة تدلي بصوتها بأحد صناديق الاقتراع في عمان خلال الانتخابات النيابية الماضية 2013 -(أرشيفية)

عمان- الغد- أجمعت مشاركات في المؤتمر الأول لإطلاق "شبكة النساء الأردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة" عبر برنامج تمكين المرأة ديمقراطيا، على تكثيف حملات التوعية بقانون الانتحاب الجديد لمجلس النواب.
وأكدن في ختام المؤتمر الذي استمر اربعة أيام، بتنظيم من مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني "راصد"، أن القانون ما يزال غير واضح لكثير من المواطنين.
واعتبرن أن اطلاق الشبكة، تساعد النساء على توعية اقرانهن من النساء في المحافظات والمناطق النائية، بأهمية التمكين السياسي لهن، وضرورة مشاركتهن بالانتخابات النيابية والبلدية واللامركزية سواء كناخبة أو مرشحة.
وأوضحن أن المؤتمر قدم لهن شرحا بأهمية توعية النساء المترشحات للمجالس المنتخبة بإدارة الحملات الانتخابية، والانفاق المالي خلالها، وتعريفهن بحملات كسب التأييد والتشبيك وبناء التحالفات وحشد الجماهير.
وأضفن أن المؤتمر قدم لهن جلسات حوارية مع سياسيين ونواب، وأخرى تدريبية متعلقة بشؤون المرأة وقانون الانتخاب الجديد والمعايير الدولية للانتخابات.
وأشدن ببرنامج "فنجان قهوة" الذي منحهن الفرصة في الوصول للسيدات في المحافظات والأرياف والبوادي، واجراء حوارات توعوية حول مشاركتهن السياسية.
وفي السياق ذاته، قالت عضو المجلس البلدي في بلدية الحسينية علا الحويطات إن "المرأة والمواطنين جميعا، ما يزالون بحاجة لمزيد من الشرح والتوعية بقانون الانتخاب الجديد".
وأشارت الحويطات إلى أن المؤتمر عرف المشاركات بآلية احتساب الأصوات في الانتخابات النيابية، والنظام الانتخابي وقدم شرحا مفصلا لقانون الانتخاب.
وأكدت أن المرأة في البادية، اصبحت تنافس الرجل في الانتخابات، لافتة إلى أن عدد المرشحات في الانتخابات النيابية الماضية كانت في البادية الجنوبية من أعلى النسب في المملكة.
المشاركة آلاء فريحات من محافظة عجلون، أكدت أن النساء بحاجة لتوعية أكثر بحقوقهن السياسية، لافتة إلى أن النساء في القرى لا يدركن أهمية مشاركتهن في الانتخابات، سواء بالترشح أو بالتصويت، اضافة لضعف معرفتهن بقانون الانتخاب الجديد.
وأشادت فريحات بالشبكة التي اطلقت في المؤتمر، لدورها في تواصل النساء بالمملكة، والتعرف على ما يواجههن من تحديات، في الانتخابات في المجالس المنتخبة، وتحديدا في الانتخابات النيابية.
وبرأي المشاركة فاطمة الخلايلة من محافظة الزرقاء ، فالمشاركة في المؤتمر واطلاق الشبكة، ينعكس ايجابيا على توعية النساء بكيفية الترشح للانتخابات والتعرف على تفاصيل قانون الانتخاب الجديد.
وتتفق كل من جازية المعايعة وخلود الفلاحات على عقد المزيد من حملات التوعية بقانون الانتخاب الجديد.
وباعتقاد هنية بني ملحم، فإن النساء لا ينقصهن لمزيد من التوعية بالمشاركة في الترشح والانتخاب في الانتخابات للمجلس وباقي المجالس المنتخبة.
ودعت لمزيد من حملات التوعية في المحافظات حول قانون الانتخاب، وحملات كسب التأييد وحشد الجماهر الذي يعلمن عنه في فعاليات المؤتمر.
المشاركة سهام الحميمات، قالت "شاركنا في جلسات حوارية وتدريبية مكثفة في المؤتمر حول المبادئ العالمية للانتخابات وآليات كسب التأييد".
وشارك كل من النائبين مصطفى ياغي ووفاء بني مصطفى في الجلسات التدريبية التي تضمنها المؤتمر.

التعليق