أوزيل في مرمى اليمين المتطرف بسبب النشيد الوطني الألماني

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2016. 01:09 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 5 حزيران / يونيو 2016. 01:34 مـساءً
  • مسعود أوزيل -(أرشيفية)

برلين - انضم مسعود اوزيل إلى زميله في المنتخب الألماني جيروم بواتنغ بعدما أصبح هدفا لليمين المتطرف الذي انتقده بشدة لأنه لا يؤدي النشيط الوطني الألماني قبل مباريات المنتخب الوطني.

ويأتي الهجوم على لاعب فيردر بريمن وريال مدريد الإسباني السابق وارسنال الإنجليزي حاليا قبل ايام على انطلاق كأس اوروبا في فرنسا، وبعد ايام ايضا على تعرض زميله في المنتخب بواتنغ لهجوم مماثل كان "بطله" نائب رئيس حزب البديل من اجل المانيا (اي اف دي) الكسندر غاولاند الذي استخدم ركيزة اساسية في المنتخب وبايرن ميونيخ لشن حملته العنصرية ضد اللاعبين من اصل أجنبي.

وفي مقابلة تنشرها الأحد صحيفة "دي فيلت"، خرجت فراوكيه بيتري، رئيسة الحزب ذاته، بهجوم على اوزيل التركي الاصل لانه وبحسبها يعطي مثالا سيئا للاطفال، مضيفة: "من المؤسف ان مسعود اوزيل الذي يعتبر من الاشخاص القدوة بالنسبة للاطفال والمراهقين، لا يؤدي النشيد الوطني".

كما اتهمت أوزيل بالنفاق على خلفية الصورة التي نشرها الشهر الماضي في وسائل التواصل الإجتماعي وهو يؤدي مناسك العمرة في مكة المكرمة، لأنه وحسب أسلوب حياته في ألمانيا وانجلترا :"لا يعيش وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية" بحسب بيتري التي اضافت: "على أي حال، ان النساء اللواتي يمضي الوقت معهن لا يضعن الحجاب". - (أ ف ب)

 

التعليق