200 مليون دينار قيمة المياه المسروقة سنويا

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • موظفان في وزارة المياه والري يوقفان اعتداء على شبكة المياه في وقت سابق - (من المصدر)

إيمان الفارس

عمان -  بلغت قيمة الكلف المالية المترتبة على "سرقات" المياه من مختلف المصادر المائية، نحو 200 مليون دينار سنويا، تتكبدها خزينة الدولة، وفق الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة.
وقال سلامة، في تصريح لـ"الغد"، إن "المياه التي توفر جراء ضبط الاعتداءات على مصادر المياه، تصل إلى 112 مليون متر مكعب سنويا، إذ تواصل الوزارة تنفيذ حملاتها لضبط الاعتداءات على خطوط المياه والشبكات والمياه الجوفية".
وأوضح "أن المياه التي كانت تسرق سنويا، توزعت بين نحو 70 مليون متر مكعب مياه معتدى عليها في شبكات المياه والخطوط الناقلة، و30 مليون مياه آبار مخالفة "مياه جوفية"، و12 مليون متر مكعب من قناة الملك عبدالله".
وكانت الوزارة أعلنت سابقا عن أن عدد القضايا المنظورة لدى القضاء، تجاوزت 800 على خلفية الضبوطات المعنية لحماية مصادر المياه.
كما وصل عدد الإشعارات الموزعة على أصحاب الآبار "المخالفة إلى 1184، بقيمة تزيد على 7.9 مليون دينار تم تحصيل 2 مليون دينار منها وفق تسويات قانونية بدل أثمان المياه المخالفة"، على ما أضاف سلامة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العقوبة .. (مهدي عمر)

    الاثنين 6 حزيران / يونيو 2016.
    .. ما زالت عشرات المناطق حوالي العاصمة عمان لا تدفع أثمان المياه ولا الكهرباء من فترات طويلة ولا يجرؤ موظفو الدولة دخولها للجباية او قطع التيار الكهربائي أو الماء عنها. عشرات المزارع ما زالت تسرق المياه من الخطوط العامة ولا تكتفي بذلك بل تقوم ببيعها لصهاريج خاصة وتحقق أرقام وأرباح فلكية . أشخاص متنفذين ووجوه عشائر وبلطجية ... الذي يحاسب هو فقط المواطن الضعيف الفقير ويشهر به على رؤوس الاشهاد أما الحيتان والمتنفذين لا سلطة لأحد عليهم.