الأمم المتحدة: إسرائيل تعاقب آلاف الفلسطينيين الأبرياء

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً

دبي-  أعرب المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، أول من أمس، عن قلقه البالغ إزاء رد فعل السلطات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، بعد هجوم تل أبيب.
وقال المفوض السامي إن "هذا الرد يشمل تدابير قد تصل إلى حد العقاب الجماعي لآلاف الفلسطينيين الأبرياء، الأمر الذي يحظره القانون الدولي"، وفق ما نقلته الإذاعة الرسمية لمنظمة الأمم المتحدة.
وأشار بيان للمفوضية أن "الرد تضمن إلغاء جميع التصاريح الممنوحة للسفر لسكان الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر رمضان، والبالغ عددها 83 ألف ترخيص، وتعليق 204 تصاريح عمل لأفراد من الأسر الممتدة للمهاجمين المزعومين، وإغلاق مدينتهم بالكامل من قبل قوات الأمن الإسرائيلية".
وقالت رافينا شمدساني، المتحدثة باسم المفوضية في جنيف، إن "المفوض السامي يدين الهجوم المسلح في تل أبيب، والذي أدى إلى مقتل 4 إسرائيليين وإصابة عدد آخر بجراح. هذه أكبر خسائر في الأرواح الإسرائيلية في هجوم واحد منذ تصاعد العنف
 الحالي". وأكدت شمدساني أن "على إسرائيل التزاما، بموجب حقوق الإنسان، يحتم عليها تقديم المسؤولين للمساءلة، إلا أن التدابير المتخذة ضد السكان على نطاق واسع لا تعاقب مرتكبيها فحسب ولكن العشرات وربما مئات الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء".-(سي ان ان)

التعليق