المجموعة الرابعة

كرواتيا الحزينة مستعدة لضمان التأهل لثمن النهائي أمام تشيكيا

تم نشره في الجمعة 17 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • الكرواتي لوكا مودريتش (يمين) و التشيكي ديفيد لافتا -(أ ف ب)

باريس- لأول مرة في مسابقة رسمية تلتقي كرواتيا مع تشيكيا ضمن منافسات المجموعة الرابعة بالدور الاول لبطولة كأس أوروبا 2016 لكرة القدم، مع العلم ان المنتخبين كانا يشكلان نواة منتخبي يوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا العريقين سابقا.
التقيا وديا في الدار البيضاء العام 1996 حيث تعادلا 1-1 ثم فازت كرواتيا بركلات الترجيح 4-1 لتحرز كأس الملك الحسن الثاني، ثم سجل المهاجم نيكولا كالينيتش ثنائية عندما فازت كرواتيا 4-2 في بولا في 2011، وكانت أول مرة تتلقى تشيكيا اربعة اهداف في مباراة واحدة.
وتخوض تشيكيا النهائيات السادسة على التوالي منذ 1993 تاريخ انفصال تشيكوسلوفاكيا المتوجة في 1976. وبلغت النهائي في 1996 عندما خسرت أمام المانيا 2-1 بالهدف الذهبي.
أما كرواتيا فتخوض النهائيات الخامسة لها، وغابت عن نسخة 2000 فقط منذ استقلالها. بلغت ربع النهائي مرتين وخرجت مرتين من دور المجموعات. يعود أفضل إنجاز لكرواتيا حلولها ثالثة في مونديال 1998 في فرنسا.
مدرب تشيكيا بافل فربا تحدث عن لاعبي كرواتيا: "نجومهم يحترفون في ريال مدريد وبرشلونة، ويمكن القول انهم اسبانيا الصغرى".
ويحترف لاعبو الوسط ايفان راكيتيتش مع برشلونة ولوكا مودريتش، صاحب أجمل هدف حتى الآن في البطولة، وماتيو كوفاسيتش مع ريال مدريد.
لكن كرواتيا المنتعشة من فوزها على تركيا، تعرضت لصفعتين بعد عودة قائدها داريو سرنا ومدرب الحراس ماريان مرميتش إلى البلاد بعد وفاة والديهما. وقد عاد سرنا إلى تمارين الفريق الاخرى بعد الانضمام لعائلته.
وتدرب المدافع فدران كورلوكا الثلاثاء بعد اصابته برأسه في المباراة الأولى.
وقال مارسيلو بوروزويفتس لاعب وسط دينامو زغرب الذي امضى الموسم معارا مع انتر الايطالي: "هذه مباراة حاسمة، يجب ان نفوز كي نتأهل إلى الدور الثاني. اعتقد اننا سنحقق ذلك اذا لعبنا كما في مباراة تركيا".
أما جناح تشيكيا لادسيلاف كريتشي فرأى: "لا اعتقد انهم سيحتفظون بالكرة مثل اسبانيا، لكنهم فريق قوي ايضا. نحن بمقدورنا اللعب هجوميا ايضا".
وقال المدافع دوماجوي فيدا إن كرواتيا ستكون عازمة على التأهل إلى دور الستة عشر عندما تواجه تشيكيا في المجموعة الرابعة. وقال فيدا مشيرا إلى رغبة كرواتيا لمواجهة المحنة إن الفريق سيسعى للفوز من أجل قائده سرنا ومرميتش.
وأضاف فيدا في مؤتمر صحفي "كلنا نشعر بالحزن عندما يعاني أحدنا من خسارة مثل هذه لأننا أسرة كبيرة".
وأضاف "سنلعب من أجل قائدنا ونعيده إلى المسار. لديه شخصية رائعة وأثق أنه سيقدم أفضل ما لديه غدا الجمعة، إذا لعبنا كما فعلنا أمام تركيا وأظهرنا نفس الروح القتالية سننتصر رغم أن منتخب التشيك منافس أقوى".
واستطرد "لا اعتقد أن المنافس سيهاجم رغم وقوعه تحت ضغط أكبر منا (بعد الهزيمة 1-0 أمام اسبانيا حاملة اللقب في المباراة الأولى). سيلجأ للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة لأن هذا أسلوب تشيكيا".
وسيكون على تشيكيا أن تكون أكثر جرأة بعد اهتزاز شباكها بهدف متأخر أمام اسبانيا بعد القيام بعمل كبير لاحتواء خطورة حامل اللقب. وأشار توماش نيتسيد الذي لعب وحيدا في الهجوم إلى أنه يأمل أن يشرك المدرب بافيل فربا تشكيلة أساسية أكثر جرأة للعودة إلى المنافسة على اقتناص بطاقة التأهل. وقال للصحفيين في معسكر الفريق في غرب فرنسا "لم نناقش الخطة بعد لكني أتوقع أن نهاجم أكثر لأن الفوز وحده سيفيدنا".
وأضاف "كرواتيا تملك بالفعل ثلاث نقاط وإذا أردنا التأهل فعلينا الفوز بهذه المباراة".
وتابع "كرواتيا تملك مواهب كبيرة في خط الوسط بوجود لوكا مودريتش وايفان راكيتيتش وهما يمنحان الفريق قوة هجومية لكننا سنكون على أهبة الاستعداد".-(وكالات)

التعليق