معسكرات الحسين تنظم ندوة حوارية لطلبة "اليرموك"

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

إربد- الغد- انطلق في جامعة اليرموك، أول من أمس، معسكر "الفكر المتطرف وتأثيره على الشباب"، الذي تنظمه مديرية التوجيه الوطني في وزارة الشباب بمشاركة عدد من طلاب الجامعة.مدير التوجيه الوطني د.ياسين الهليل، أشار الى أن هذا المعسكر يعد جزءا من سلسلة معسكرات الحسين للعمل والبناء للعام الحالي، والتي تناقش الفكر المتطرف وتأثيره على الشباب وكيفية حماية أفكارهم من أي اختراق فكري مشبوه.
وأضاف الهليل أن المعسكر تناول دور الشباب في محاربة الأفكار المتطرفة، ووجوب صقل شخصياتهم وتحصينها ضد أي فكر جانح، إيمانا بأن الأردن قائم على أبنائه وهم في معظمهم شباب طموح، مؤكدا أن صون عقول الشباب وأفكارهم يكون بالعلم والعمل المستمر على تطوير الشباب لمواكبة التطورات التي تحيط بوطنهم الأردن.
ورأى الهليل أن الناظر الى خريطة المملكة الأردنية الهاشمية، سوف يدرك بلا جدال عظمة الإنسان الذي يقف وراء هذه المنجزات، لأن الريادة والامتياز لا يقاسان بالحجم والعدد، بل بالإنسان الذي يحقق تلك الامتيازات، والإنسان في الأردن في معظمه شباب واعد مثقف مبدع، مشيرا الى ضرورة تكاتف جميع المؤسسات توفير الدعم المعنوي للشباب، ومحاولة إزالة العقبات من طريقهم فكريا وماديا.
وتضمن المعسكر محاضرة قدم من خلالها نائب عميد كلية الشريعة في الجامعة الدكتور أسامة الفقير، أسباب ظاهرة الغلو والتطرف وعوامل الاستقطاب الإلكتروني للشباب من قبل الجماعات المتطرفة.
وفي نهاية الندوة، دار حوار مفتوح مع الطلبة حول آليات الدعم والمساندة لهم داخل الجامعة، للحلول دون الوقوع في غياهم التطرف، وأوصى الطلاب الحضور بضرورة عمل منهاج خاص لطلبة الجامعات يعنى بمحاربة التطرف الفكري.

التعليق