أم الشهيد خضر الحجي تستقبل خبر استشهاده بالزغاريد

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2016. 02:15 مـساءً
  • جانب من تشييع جثمان الشهيد الجندي الثاني خضر محمد خضر الحجي- (من المصدر)

خلدون بني خالد 

الرمثا- قال والد الشهيد الجندي الثاني خضر محمد خضر الحجي من مرتبات القوات المسلحة الجيش العربي، انه عند سماع استشهاد ابنه حمد الله على كل شيء، كونه استشهد دفاعا عن وطنه وفي هذا الشهر الفضيل.

واكد الوالد محمد خضر في حديثه لـ"الغد" أن ابنه خضر كان يحب عمله في القوات المسلحة، وكان منضبطا وملتزما بواجباته الوطنية، ويشعر أنه الجيش جزء منه وبيته ولا يستطيع ان يبتعد عنه.

وقال ان الشهيد كان دائما على استعداد تام لبذل الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن ترابه الغالي، ليبقى وطنا مستقرا لا يستطع أحد أن يمس أمنه.

ويبلغ الشهيد خضر من العمر 22 عاما ودخل القوات المسلحة قبل سنتين، وهو غير متزوج، وكان والده يامل ان يزوجه في القريب العاجل لكن اراده الله سبقت.

وعبر بلال الحجي شقيق الشهيد خضر، عن فخره بشقيقه الذي قدم نفسه شهيدا من اجل وطنه، ليحي الوطن ويبقى في امن وسلام.

وأشار الى ان اخيه الشهيد كان يتواصل دوما مع زملائه الذين استشهدوا معه، ولا ينقطع عنهم، وكانت تربطهم به صداقة قوية، وهم بقدره الله استشهدوا معا، داعيا لهم ان يكون ثوابهم الجنة. 

وقال عم الشهيد وهو ابو ياسر، ان العائلة سبق ان قدمت ثلاثة شهداء في السابق وهم الشهداء: فضل صالح درابسة، وحسن خضر الدرابسة، وخضر الدرابسة، وانهم مستعدون لتقديم المزيد من الشهداء من نفس العائلة من اجل الوطن وحمايته ، فداء لترابه.

كما تحدثت الى "الغد" ام بلال والدة الشهيد، معبرة عن فرحها باستشهاد ابنها، مشيرة الى انها استقبلت خبر استشهاده بالزغاريد وتوزيع الحلوى. واكدت أن ابنها بطل وقدم روحه من اجل وطنه ودفاعا عن ترابه. 

وكان المئات من أهالي بلدة الطرة في لواء الرمثا شيعوا جثمان الشهيد الحجي من مسجد الطرة الى مثواة الاخير، حيث شارك في التشييع متصرف لواء الرمثا بدر القاضي وعدد كبير من المسؤولين في الاجهزة الامنية.

وجرت مراسم عسكرية لتشيع جثمان الشهيد، فيما قدم علم المملكة لذوي الشهيد، حيث عبر ذوو الشهيد عن بالغ شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة من أبناء القوات المسلحة- الجيش العربي درع الوطن وحامي أمنه واستقراره، مؤكدين التفافهم حول القيادة الهاشمية واعتزازهم باستشهاد ابنهم وهو يؤدي واجبه المقدس.

التعليق