الكرك: أحزاب قومية ويسارية تبحث آليات مشاركتها بالانتخابات النيابية

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • مسن يدلي بصوته خلال الانتخابات النيابية الماضية - (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – بحثت الاحزاب القومية واليسارية في محافظة الكرك آليات مشاركتها بالانتخابات النيابية المقبلة، والوسائل الكفيلة بالوصول الى اوسع مشاركة شعبية في هذه الانتخابات لإيصال المرشحين المحتملين عن الاحزاب والشخصيات الوطنية.
وأكدت الاحزاب خلال الملتقى الدوري لها أمس، والذي خصص لبحث موضوع المشاركة بالانتخابات النيابية على  ضوء القرار المركزي لملتقى الاحزاب القومية واليسارية بالمشاركة بالانتخابات النيابية المقبلة من خلال الترشيح والاقتراع على أهمية المشاركة الفاعلة بالانتخابات، وتوعية المواطنين بأهمية المشاركة بالانتخابات، باعتبارها أحد أهم الاستحقاقات السياسية الوطنية والدستورية، والتي تشكل فعلا سياسيا لانتخاب مجلس النواب الأردني المقبل.
وأشارت الاحزاب التي تضم احزاب البعث العربي التقدمي الاردني والشيوعي الاردني والبعث العربي الاشتراكي الاردني والوحدة الشعبية الاردني انها تعمل وفقا لبرنامج عمل الاحزاب الذي اقر مركزيا، لافتين الى ان الاحزاب ستقدم مرشحين للمشاركة بالانتخابات بالكرك من خلال القوائم التي سيتم الاتفاق عليها بين الاحزاب أو الفاعليات الشعبية والنقابية والوطنية بالمحافظة، ليتم الخروج  بقائمة مشتركة تمثل الخط  السياسي لهذه الاحزاب.
واتفقت الاحزاب على ضرورة اجراء مزيد من الحوارات الداخلية بينها بالاضافة الى المشاركة في النشاطات التي يتم عقدها بمحافظة الكرك لبحث موضوع المشاركة بالانتخابات النيابية.
وأكدت الاحزاب ان لديها مجموعة من المرشحين للانتخابات في محافظة الكرك بناء على قرارات لجنة الأحزاب المركزية، والتي سيتم النقاش حولها مع مختلف القوى والفاعليات الوطنية بالمحافظة، على ان تكون هذه الترشيحات ممثلة لكافة فئات المجتمع بمحافظة الكرك بالإضافة إلى مشاركة واسعة للمرأة فيها.
ودعت الى ان يكون لها برنامج عمل موحد خلال الانتخابات النيابية من خلال برامج انتخابية تطرح قضايا وهموم المواطنين، مؤكدة أهمية الوعي لدى الناخبين بالبحث عن المرشحين الذين يقدمون أنفسهم ممثلين للمواطنين من ابناء المحافظة، وعدم تكرار الاخطاء التي ارتكبت في الانتخابات الماضية من خلال إيصال نواب لم يقدموا  للمحافظة والمواطنين فيها اي شي على صعيد القضايا الوطنية، بل كانوا نواب تعيينات ووساطات لدى الأجهزة الرسمية.
وشددت الأحزاب على انه رغم الملاحظات على قانون الانتخاب الحالي الا ان المشاركة بالانتخابات مهمة وضرورية لأن المطلوب في المرحلة المقبلة هو ان تتمثل كل القوى والأحزاب السياسية من خلال عملية الاقتراع في مجلس النواب، ليكون هناك حضور سياسي لكل ألوان الطيف السياسي بالوطن.
وأكدت الأحزاب أهمية الاستمرار في الجهود المبذولة من قبل الفاعليات الشعبية والنقابية والحزبية بالكرك من خلال الاجتماعات الدورية للوصول الى برنامج عمل وطني حول الانتخابات النيابية، مشددة على أهمية المشاركة بالانتخابات ورفض أية مواقف سلبية من خلال الامتناع عن المشاركة أو الدعوة للمقاطعة.
وكانت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية عقدت مجموعة من الحوارات في مجمع النقابات المهنية بالكرك، وبحثت الوسائل الكفيلة بالمشاركة بالانتخابات، وشكلت لجنة محلية لمحافظة الكرك يكون واجبها الدعوة لمزيد من الحوارات والعمل على اعداد برنامج تفصيلي حول آليات المشاركة بالانتخابات ليكون دليل عمل للمرشحين المحتملين من المشاركين بالاجتماعات.

التعليق