رودني يحقق مفاجأة مدوية في التصفيات الكندية

غياب شارابوفا عن "ريو 2016" وفيلكس تتعرض لخيبة أمل

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • الأميركية أليسون فيلكس تعبر عن خيبة أملها بعد فشلها في التأهل إلى سباق 200 م بالأولمبياد -(رويترز)

لوزان-  ستغيب لاعبة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا الموقوفة لمدة عامين بسبب تناولها مواد محظورة، عن اولمبياد ري دي جانيرو بعد ان أعلنت محكمة التحكيم الرياضي أمس تأجيل البت في قضيتها إلى أيلول (سبتمبر).
وكان من المفترض أن تعطي محكمة التحكيم الرياضي قبل 18 تموز (يوليو) الحالي قرارها بخصوص ايقاف شارابوفا بسبب تناولها مادة الملدونيوم التي حظرت منذ مطلع العام الحالي.
وأعلنت الروسية الحسناء بنفسها في 8 حزيران (يونيو) أنها أوقفت من قبل الاتحاد الدولي للعبة بعد أن ضبطت خلال مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي.
وكانت شارابوفا (29 عاما) تأمل بإلغاء أو تخفيض عقوبة الإيقاف التي بدأت فعليا في 26 كانون الثاني (يناير)، بما يمكنها من المشاركة في الألعاب الأولمبية المقررة من 5 إلى 21 آب (اغسطس)، خصوصا بعد أن تم اختيارها ضمن المنتخب الروسي.
وقالت المحكمة في بيان "بناء على طلب الأطراف المعنية التي ترغب بالاستفادة من زيادة في الوقت لإحضار العناصر التي تجيب عن مختلف التساؤلات، وافقت هذه الاطراف على عدم الاستعجال. لذلك فان القرار سيصدر في 19 ايلول (سبتمبر)".
والملدونيوم هو عقار طبي يقي من حصول احتشاءات قلبية يصنع في لاتفيا ولا تعترف به الولايات المتحدة، وهو يستخدم ايضا لعلاج مشكلات عدم انتظام ضربات القلب ونقص المغنيزيوم وحالات مرض السكري الأسري.
رودني يحقق المفاجأة بالتصفيات الأولمبية الكندية
أصبح بريندون رودني ثاني كندي فقط يكسر حاجز 20 ثانية في سباق 200 متر عندما فاز بالسباق في التصفيات الأولمبية الكندية أول من أمس مسجلا 19.96 ثانية.
وتفوق رودني (24 عاما) بذلك على رقمه الشخصي الأفضل وهو 20.18 ثانية عندما تفوق على مواطنيه الأكثر شهرة أرون براون وأندريه دي غراسي في التصفيات المقامة في ادمونتون.
وتأهل براون ودي غراسي للمشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة أيضا بعد أن سجل منهما 20.32 ثانية.
وقال رودني للصحفيين "نحن فقط نؤكد للعالم أن كندا تعود وأننا جاهزون للعدو والمنافسة".
وأضاف رودني "وأنا سعيد أيضا من أجل أندريه وسعيد أيضا من أجل آرون. نحن في وضع جيد قبل أولمبياد ريو دي جانيرو وهذا هو الأمر المهم".
ويحمل دي غراسي الرقم القياسي الكندي في سباق 200 متر وهو 19.92 ثانية والذي سجله في دورة الألعاب الأميركية في تورونتو الكندية في العام الماضي.
وفاز دي غراسي بسباق 100 متر في التصفيات الأولمبية الكندية يوم السبت الماضي مسجلا 9.99 ثانية ومتفوقا على براون.
فيلكس تفشل في التأهل
يوجين- أخفقت البطلة الاولمبية اليسون فيلكس على نحو مفاجئ في حجز مكانها بالفريق الأميركي في ألعاب ريو دي جانيرو الاولمبية في سباقها المفضل 200 متر وتبددت آمالها في تحقيق ثنائية اولمبية نادرة في سباقي السرعة في التصفيات الأميركية لألعاب القوى أول من أمس.
ومالت فيلكس برأسها في محاولة أخيرة لم تكن كافية من بطلة العالم في سباق 400 متر لتهدر فرصة التأهل إلى ريو بفارق ضئيل للغاية باحتلالها المركز الرابع في 22.54 ثانية.
وفازت بطلة العالم توري بوي بسباق 200 متر في 22.25 ثانية بينما تفوقت ديجاه ستيفنز (22.30) وجينا برانديني (22.53) على فيلكس.
ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى فقط في كل مسابقة بالتصفيات الأمريكية المرهقة إلى الألعاب الاولمبية. وقالت فيلكس التي لم تكن تستطيع المشي حتى قبل شهرين بسبب إصابة في الكاحل "بذلت كل ما في وسعي لكنه لم يكن يومي".
وتأهلت فيلكس إلى سباق 400 متر في وقت سابق من التصفيات التي استمرت لعشرة أيام.
وشاهدت بوي اولمبياد لندن 2012 عبر التلفزيون. والآن ستذهب إلى ريو. وقالت "إنه كالحلم الذي تحول لحقيقة.. المشاركة في التصفيات الاولمبية والفوز بالمركز الأول".
وشهد اليوم الأخير من التصفيات الأميركية أسرع زمن في العالم هذا العام في سباق 400 متر حواجز وبلغ 52.88 ثانية وسجلته دليلة محمد إضافة لمفاجأة في سباق الرجال الذي فاز به كيرون كليمنت (35 عاما) في 48.50 ثانية ليتأهل لثالث اولمبياد في تاريخه.
وأصبحت صاحبة المركز الثالث في سباق السيدات سيدني مكلوجلين (16 عاما) أصغر عداءة على الاطلاق تتأهل للأولمبياد في سباق 400 متر حواجز.
ولم يكن جوني داتش محظوظا بالقدر نفسه. وفقد أسرع رجل هذا العام في سباق 400 متر حواجز فرصة التأهل للأولمبياد باحتلاله المركز الخامس.
واحتل بايرون روبنسون المركز الثاني (48.79) خلف كليمنت وجاء مايكل تينسلي صاحب الفضية الاولمبية في المركز الثالث (48.82).
وفازت البطلة الأولمبية جين سور بمسابقة القفز بالزانة للمرة العاشرة في تاريخ البطولة الأميركية وسجلت 4.80 متر بينما جاءت ساندي موريس في المركز الثاني وسجلت 4.75 متر.
وانتصر ماثيو سنتروفيتز بطل العالم داخل القاعات في سباق 1500 متر بينما فازت جيني سيمسون بسباق السيدات.
واحتلت سيئة الحظ بريندا مارتينيز -التي فشلت في التأهل لسباق 800 متر بعد تعثرها قرب نهاية السباق- المركز الثالث لتضمن الظهور في ريو.
وفاز ايريك كينارد صاحب الفضية الاولمبية بمسابقة القفز العالي مسجلا 2.29 متر بينما احتلت مولي هادل المركز الأول في سباق خمسة آلاف متر للسيدات وتصدرت باربرا نوابا منافسات السباعي برصيد 6494 نقطة. - (رويترز)

التعليق