إدخال الرقابة الإلكترونية على قاعات الامتحان للمرة الأولى

ارتياح واسع بين الطلبة من مستوى أسئلة اليوم الأول للامتحان

الاء مظهر

عمان - توافقت آراء الطلبة في اليوم الأول من امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) للدورة الشتوية التي بدأت أمس على أن أسئلة الامتحان من ضمن المقرر، وسط ارتياح ورضا كبيرين للأجواء المحيطة بها.
وأكد طلبة لـ"الغد" أن الأسئلة "راعت القدرات والفروقات الفردية بين الطلبة، فيما شهدت معظم قاعات الامتحان، أجواء مريحة وهادئة، وانضباطا ملحوظا من الطلبة والمراقبين".
وامتحن طلبة الفروع الأكاديمية في مبحث الرياضيات المستوى الثالث، في حين تقدم طلبة الفروع المهنية بمبحث رياضيات لطلبة الفرع الصناعي، وإنتاج حيواني المستوى الثالث لطلبة للزراعي، ودوائر أمامية المستوى الثالث لطلبة الفندقي والسياحي، ورسم وتصميم المستوى الثالث لطلبة الاقتصاد المنزلي.
وتباينت آراء طلبة "العلمي" حول أسئلة مبحث الرياضيات بين من اعتبرها "متوسط" وآخرون وصفوها بـ "السهلة"، كما قال الطالب فهد العمري الذي أكد أنها من "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
الطالبة لين عاهد (علمي) وصفت مستوى أسئلة الامتحان بـ "المتوسط"، و"تتناسب مع قدرات الطلبة"، مؤكدة ان من "الطبيعي وجود أسئلة بحاجة الى تفكير كي يتميز الطالب المتفوق".
والى ذلك ذهب الطالب عبد الرحمن الرجبي (علمي) الذي قال ان اسئلة امتحان الرياضات "جاءت ضمن المتوسط وجميعها من الكتاب المدرسي، ولكنها سياق السؤال ليست مباشرة".
واعربت صفاء العلمي (علمي) عن ارتياحها لطبيعة الاسئلة، لافتة إلى أنها مناسبة للطلبة وتراعي الفروقات الفردية.
وأضافت، ان الامتحان "يختلف في نمطه عن أسئلة الدورات السابقة"، لافتة إلى أن "وقت الامتحان كان محسوبا بالثانية".
وأيدها في هذا الرأي طلبة "الأدبي" و"المعلوماتية" و"الشرعي" و"التعليم الصحي" الذين أبدوا ارتياحهم من مستوى أسئلة الورقة، مؤكدين أنها كانت سهلة ومباشرة، وأنهم "استبشروا خيرا في بقية الامتحانات بأن تأتي بهذا المستوى".
وأثنت الطالبة سهى صبري (أدبي) على سهولة امتحان الرياضيات المستوى الثالث، وكفاية مدته الزمنية، وتناسبه مع قدراتها، مشيرة إلى أن زميلاتها خرجن من قاعات الامتحان وعلامات الفرح تبدو على وجوههن.
وأكدت رضا أحمد (أدبي) أن الأسئلة كانت ضمن المتوسط لكن الوقت كان محسوبا بالثانية وان المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها، فيما قالت الطالبة سهة الكردي (معلوماتية) أن الاسئلة لم تكن صعبة والوقت كاف، رائية ان اغلبية الطلبة سيحصلون على علامات مرتفعة.
 ومثلها قال الطالب عمار هلسه (صحي)، مؤكدا أن الأسئلة راعت الفروقات بين الطلبة.
وشارك هؤلاء بالرأي زملاؤهم طلبة الصناعي والزراعي والفندقي والسياحي والاقتصاد المنزلي، الذين قالوا إن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".
ومن هؤلاء هاشم محمد الذي قال ان امتحان الرياضيات "كان ضمن المتوسط وإن المتمكن من دراسته يستطيع الاجابة عليه بسهولة"، وكذلك قال عبدالله محمد (فندقي).
وأجمع على هذا الرأي كذلك كل من الطالب محمود عثمان، (اقتصاد منزلي)، وخلدون خصاونة، (إنتاج حيواني).
إلى ذلك، تفقد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، قاعات الامتحان في مدرسة ضرار بن الازور بقصبة عمان، واطمأن على سير الامتحان. واستفسر الذنيبات من الطلبة عن مستوى الأسئلة وطبيعتها ومدى ملاءمتها لمستوياتهم، وكذلك كفاية الوقت المخصص للامتحان.
وقال، في تصريح صحفي عقب الجولة، إنه "لمس ارتياحا كبيرا من الطلبة لطبيعة الأسئلة ومستواها ومناسبتها لقدراتهم والوقت المخصص للامتحان".
وأضاف أن الوزارة "ادخلت ولأول مرة في تاريخ الامتحان في الأردن الرقابة الإلكترونية على قاعات الامتحان والمدارس من خلال نظام الربط والحماية الإلكترونية للوزارة والذي يمكن من خلاله متابعة سير الامتحان".
وأكد أنه "لم ترد للوزارة أي ملاحظات حول محاولات لخرق تعليمات الامتحان"، مشيدا بالالتزام الكبير الذي ابداه الطلبة بالتعليمات الناظمة للامتحان وتعاون أولياء الأمور.
وحول عملية التصحيح لدفاتر اجابات الطلبة في الامتحان، أكد الذنيبات ان لجان التصحيح سـ"تبدأ عملها في غضون يومين او ثلاثة"، متوقعا ان تعلن نتائج الامتحان لهذه الدورة بشكل مبكر مقارنة مع الدورة الشتوية للعام الماضي.

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018