الموت يخطف الفنان نادر عمران من "فوانيسه"

سوسن مكحل

عمان- غيب الموت مساء أمس الفنان المخرج نادر عمران، مؤسس فرقة ومهرجان فوانيس المسرحي، عن عمر يناهز 62 عاما، قضاها في إبداعات فنية ومسرحية ساهمت في إبقاء شعلة الثقافة الفنية والمسرحية منيرة.

نقيب الفنانين الأردنيين الفنان ساري الأسعد وأعضاء مجلس النقابة قاموا بتعزية الفنانين بوفاة نادر عمران، سائلين المولى عز وجل أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ويتغمده بواسع رحمته، كما جاء في موقع نقابة الفنانين مساء أمس.

فيما ودع الزملاء العرب رحيل القامة الفنية بكلمات مؤلمة، متأملين أن تكون مسيرته ورسائله الفنية الثقافية استطاعت أن تمتد لأكبر شريحة ممكنة كما عاهد الفنان نفسه بإيصالها للمجتمع وإسعادهم عن طريق الفن والإبداع.

الفنان الراحل قال في افتتاح مهرجان فوانيس بدورته الأخيرة، قبل أن يغيب عن الساحة المسرحية، "إن الأردن يستحق أن نبذل قصارى جهودنا لنعكس الوجه الحضاري والثقافي له".

وفي حديث خاص سابق له مع "الغد"، لفت إلى أن أعماله المسرحية المتعلقة بالقضية الفلسطينية تمثّل مذكراته الشخصية عن تاريخ فلسطين وما عايشه، وبطريقة الكوميديا السوداء، وتقديم خلاصة تجربته الشخصية مع الاحتلال، وكيف يفهم قضيته الفلسطينية.

يشار إلى أن الفنان نادر شقيق الممثلة الاردنية نادرة عمران، وهو مخرج وكاتب من مواليد العام 1955، نال البكالوريوس في الفنون المسرحية من أكاديمية الفنون بمصر العام 1979.

وكان عضواً في رابطة نقابة الفنانين، ومن المؤسسين لمهرجان المسرح الاردني، شارك في مؤتمرات ومهرجانات عربية منها: ملتقى المسرح الأوروبي، مهرجان لندن المسرحي LIFT، مهرجان زيورخ، مهرجان كييف.

وألّف عمران عدة دراسات منها تاريخ المسرح في الأردن للموسوعة العالمية للمسرح، دراسة عن الفرق المسرحية المستقلة في المنطقة العربية لمهرجان لندن المسرحي، دراسة عن أهم التجارب المسرحية في الأردن لمهرجان أيام قرطاج المسرحية، دراسة عن القضية الفلسطينية في المسرح الأردني.

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018