وعود بحل مشكلة الاكتظاظ بمدرسة أيدون الثانوية في المفرق

حسين الزيود

المفرق- أكد مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق الدكتور رياض شديفات، أن طلبة مدرسة أيدون انتظموا في دوامهم بعد تعطل دام ليومين احتجاجا من الأهالي على اكتظاظ الغرف الصفية، فيما تبحث المديرية عن مبنى في المنطقة لاستئجاره وفتح مدرسة أساسية تحد من الاكتظاظ في مدرستي الذكور والإناث.

وكان أولياء أمور طلبة في منطقة أيدون بمحافظة المفرق امتنعوا عن إرسال أبنائهم إلى مدرسة أيدون الثانوية للبنين احتجاجا على الاكتظاظ الطلابي وتواجد طلبة المرحلة الأساسية مع الطلبة المرحلة الثانوية وحاجة المدرسة للصيانة.

وبين شديفات أنه ووفقا للتصور الأولي فسيتم فتح مدرسة أساسية يتم إلحاق الطلبة من الإناث والذكور فيها حتى الصف الثالث الأساسي بشكل مختلط، فيما سيتم فصل طلبة الصفوف من الرابع الأساسي وحتى الصف السادس الأساسي.

وأشار إلى أن هذه الخطوة من شأنها العمل على تخفيف الاكتظاظ الطلابي في مدرستي الذكور والإناث اللتان يبلغ عدد طلبتها قرابة 800 طالب وطالبة، مبينا أنه سيتم فصل 200 طالب وطالبة في المرحلة الأساسية من المدرستين وإلحاقهم في المدرسة المختلطة الجديدة التي سيتم استئجارها خلال الأيام المقبلة.

وأكد شديفات أن مدرسة الذكور التي اشتكى الأهالي من قدمها والحاجة إلى تغييرها تعد من الناحية الإنشائية آمنة ولا تشكل أي خطورة على حياة الطلبة، إذ أثبتت عدة كشوفات فنية أنها آمنة، بيد أنها تحتاج صيانة تضمن ديمومتها، منوها إلى أن هناك مشروع صيانة سيتم تنفيذه قريبا.

وقال علي الحراحشة من منطقة أيدون إن البناء الحالي لمدرسة أيدون الثانوية للذكور لا يصلح أن يكون مبنى تعليمي، باعتبار أن فيه غرفا صفية قديمة جدا وضيقة تحرم الطلبة من توفر البيئة التعليمية الملائمة.

وبين الحراحشة أن الأهالي راجعوا الجهات المعنية عدة مرات بهدف إيجاد مبنى جديد يضمن بيئة تعليم آمنة ونموذجية تتلائم مع العدد الكبير للطلبة، فضلا عن الحاجة إلى فصل طلبة المرحلة الأساسية عن الطلبة المرحلة الثانوية وبالتالي التخلص من الاكتظاظ الطلابي.

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018