ندوة تناقش أوضاع المعلمين في ظل تعديلات نظام الخدمة المدنية

آلاء مظهر

عمان - أكد وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات أن الوزارة اتفقت مع ديوان الخدمة المدنية لإخضاع المتقدمين للعمل بوظيفة معلم لامتحان يثبت فيه المتقدم إلمامه وإحاطته بتخصصه.
جاء ذلك خلال افتتاح الذنيبات ورشة عمل حول “مراجعة الكتب المدرسية” التي تعقدها إدارة المناهج والكتب المدرسية لجميع المباحث  في الوزارة بنادي المعلمين/ فرع عمان، بمشاركة نحو 125 معلما ومعلمة ومشرفا تربويا من مختلف مديريات التربية والتعليم وتستمر أسبوعين.
ولفت الذنيبات إلى حرص الوزارة على تطوير المناهج والكتب المدرسية وتحسين مخرجات العملية التربوية، والإفادة من ورش العمل التي تعقدها في مجال مراجعة وتقييم وتعديل الكتب المدرسية وفق معايير تربوية محددة.
وبين أهمية هذه الورش للحصول على التغذية الراجعة من الميدان التربوي التي يمكن الاستفادة منها في عمليات تطوير المناهج والكتب المدرسية، مؤكداً ضرورة النهج التراكمي في العمل والاعتراف بالمشكلات ومواجهتها ووضع الحلول المناسبة لها.
وشدد الذنيبات على ضرورة بدء مراجعة مناهج اللغة العربية والنهوض بها، مشيراً إلى أن نتائج الدراسات أثبتت أن نسبة كبيرة من الطلبة في الصفوف الثلاثة الأولى “لا يستطيعون القراءة والحساب”، الأمر الذي يستدعي تضافر الجهود للتصدي لهذه الظاهرة ومعالجتها.
وأوضح أن الوزارة ستعمل على إعادة النظر ببرامج التدريب التربوي وتطويرها، لافتاً إلى أن عمليات التدريب في أثناء الخدمة لن تكون على حساب وقت الطالب، مع الالتزام بتأمين جميع مستلزمات التدريب وربطه بالترقية ورتب المعلمين.
وأشار الذنيبات إلى أن الوزارة بصدد إعادة النظر بمناهج الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، وبما يتناسب مع قدراتهم بالتعاون مع المؤسسات الوطنية المعنية في هذا المجال، لافتا الى أن الوزارة فرغت من إعداد خطة تهدف إلى الاستمرار في النهوض بالعملية التربوية، وسيصار إلى عقد مؤتمر تربوي وطني لمناقشتها بمشاركة الخبرات الوطنية.
من جانبها، بينت مديرة إدارة المناهج والكتب المدرسية في الوزارة الدكتورة وفاء العبداللات أن أعمال الورشة تتضمن مشاركة خبراء من وزارة التربية والتعليم وجميع المديريات، للقيام بمراجعة الكتب وفق معايير محددة تتعلق بمحتواها وتدريباتها وأنشطتها واستراتيجيات التقويم المتبعة ومصادر التعلم التي توظفها، إضافة إلى عملية إخراج الكتاب.

alaa.mathher@alghad.jo

@alaamathher1

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018