رئيس "فيلادلفيا" يدعو خريجي الجامعة لإحداث تغيير إيجابي يسهم برفاه المجتمع

عمان-الغد- طالب رئيس جامعة فيلادلفيا الدكتور محمد أمين عواد خريجي الدفعة الثانية من الفوج العشرين للجامعة بإحداث "تغيير إيجابي، يؤدي إلى تحقيق الذات والإسهام برفاه المجتمع وتعزيز القدرات الوطنية وخدمة البلد، والمساهمة بتعزيز نوعية التعليم العالي ونتاجاته".
جاء ذلك خلال احتفال الجامعة أمس، بالخريجين، برعاية العين السابق رئيس مجلس أمناء الجامعة ليلى شرف، في الصالة الرياضية بالجامعة.
وقال عواد للخريجين "أثرتم في الجامعة كما أثرت الجامعة فيكم، احترمتم الرأي والرأي الآخر، شاركتم في العديد من الندوات والمؤتمرات، حققتم الكثير من المنجزات، وحصلتم على الجوائز في الهندسة والعلوم والآداب على المستويين الوطني والإقليمي، شاركتم في خدمة المجتمع، وبذلك كنتم أهلا لثقة الجامعة بكم واستثمارها فيكم وإعدادها لكم، البنية التعليمية التعلمية الديمقراطية، النوعية، المستدامة".
وأوصاهم باحترام كرامة الإنسان والعمل، أكان يدوياً كان أم فكرياً، والرأي الآخر والاعتراف بالخطأ وتصويبه، وتحمل المسؤولية بشجاعة وأمانة وعدالة وموضوعية.
ودعا عواد الى "وضع ما اكتسبتم من معلومات ومهارات في التوصل لإبداعات جديدة، تلبي حاجات المجتمع ورفاهه في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة بأنواعها المختلفة، وتأمين الغذاء والرعاية الصحية المستدامة".
ولفت أنظارهم الى أنه يقع على عاتقهم السعي الى "تحسين البيئة ومعالجة التغيرات المناخية ونتاجات انفعالات الطبيعة، وما تمثله من تهديد للحياة، وعدم الاستسلام للفشل، بل توظيفه كحافز للمثابرة والإصرار على النجاح".
ودعاهم محمود كذلك إلى التواصل مع الجامعة، للاستفادة من ملاحظاتهم، وتمكينها من تقديم برامج وخدمات أفضل لهم ولأبنائهم وأحفادهم.
عميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى الجلابنة، أشاد بالخرجين ممن "صقلت شخصياتهم ليكونوا شبابا قادرين على تحمل المسؤولية، تدفع بهم ليكونوا بناة حقيقيين من أجل أردن أقوى ومسقبل مشرق".
وفي الختام، سلم عواد الخريجين شهاداتهم وسط أهازيج الفرح والنجاح، وبلغ عدد الخريجين 357 طالباً وطالبة من مختلف كليات وأقسام الجامعة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018