"الإصلاح النيابية" ترفض رفع رسوم امتحان "التوجيهي"

عمان - الغد - عبرت كتلة الإصلاح النيابية عن رفضها رفع رسوم التقدم لامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" بمقدار 30 دينارا عن كل مادة للراسبين بعد أربع دورات امتحان.
وقالت الكتلة، في رسالة بعثتها لوزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، إن "المغالاة
في الاجراءات التي رافقت المراقبة على الامتحانات والهالة الإعلامية المشددة والإجراءات الأمنية يجب أن لا تشكل عاملا نفسيا مضادا لدى الطلبة المتقدمين، فمنع الغش ضرورة ملحة ولكن الإجراءات يجب دراستها بعناية تربوية".
كما انتقدت نمط الأسئلة، معتبرة إياه "جديدا ومفاجئا"، وقالت إنه كان "يجب تقديم نماذج تدريبية مسبقا ليتعود عليها الطلبة، وإعطاؤهم متسعا من الوقت للإجابة".
ونوهت إلى أن قرار الوزارة بتقنين فترة الامتحانات "لا تعطي فرصة كافية للطلبة للاستعداد". من جهة ثانية، التقت لجنة النزاهة والشفافية النيابية خلال اجتماع عقدته أمس، برئاسة النائب مصطفى الرواشدة، اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة بحضور رئيسها العين رجائي المعشر.
ودعا الرواشدة "مؤسسات الدولة التعاون والتشارك لتعميق مفهوم النزاهة وإرسال رسالة واضحة للمجتمع للحفاظ على المال العام".
وقال ان "لجنة النزاهة مهتمة بتعزيز وترسيخ وتعميق مفهوم النزاهة والشفافية ومحاربة الفساد، وان الأردن عانى خلال السنوات الأخيرة من تفشي ظاهرة المحسوبية والفساد والرشوة وهي ظاهره بالغة الخطورة تهدد المجتمع كاملا".
من ناحيته، قال المعشر ان "جلالة الملك هو أول من دعا الى الإصلاح الشامل ومحاربة الفساد، من خلال تعزيز منظومة النزاهة التي تسعى الى تحقيق إصلاح اقتصادي ثقافي اجتماعي".
إلى ذلك، ناقشت اللجنة القانونية النيابية خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة عبدالمنعم العودات مشروع مواد النظام الداخلي لمجلس النواب 2013.
وقال العودات إن "اللجنة نظرت في مواد النظام الداخلي للمجلس وما هي المواد الواجب تعديلها بحيث نصل الى نتيجة مفادها اختصار الوقت في المناقشات على مشاريع القوانين تحت القبة، وان يقتصر النقاش على النواب الذين يتقدمون باقتراحات خطية للجان المختصة او لرئيس المجلس".
وأكد انه "سيتم وضع توصيات ومواد تعالج موضوع غياب النواب عن جلسات المجلس".
واوضح العودات ان "اللجنة القانونية المكلفة بالتحقيق بملف قضية بيع أراض في منطقة البحر الميت، ما زالت مستمرة بعقد اجتماعات مغلقة للتحقيق في الموضوع". - (بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018