مراد: مجلس إدارة "تجارة عمان" المنتخب سيعمل كفريق واحد لخدمة القطاع

طارق الدعجة

عمان- قال رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد إن "مجلس إدارة الغرفة الجديد سيعمل خلال الفترة المقبلة وفق خطة مدروسة تضمن تقديم أفضل الخدمات للقطاع التجاري".

وأوضح مراد لـ"الغد" أن المجلس الجديد سيدرس جميع البرامج الانتخابية للمرشحين عن مجلس الغرفة ممثلي القطاعات كافة بهدف استنباط خريطة عمل الغرفة للفترة المقبلة بما يضمن رعاية مصالح القطاع التجاري بالعاصمة والارتقاء بمستوى الأداء.
وقال مراد إن "جميع اعضاء مجلس إدارة الغرفة سيعملون كفريق واحد لخدمة القطاع  التجاري وحفظ مكانة غرفة تجارة عمان".
وبين في الوقت نفسه أن جميع اعضاء مجلس الغرفة يتمتعون بخبرات واسعة وعلى قدر عال لتحمل المسؤولية من اجل رعاية مصالح التجار.
وكان التجار انتخبوا السبت الماضي من يمثلهم في غرفة تجارة عمان إذ فاز عيسى مراد وغسان خرفان ونافذ عليان وجمال  فريز ومحمد علي البقاعي ورياض الصيفي وريم بدران وطارق الطباع ومروان غيث.
وأكد مراد حرص الغرفة على تعزيز الشراكة  مع الجهات الحكومية  خصوصا فيما يتعلق برسم السياسات الاقتصادية وسن القوانين والتشريعات.
واوضح مراد أن المجلس سيعمل على  ترسيخ مفهوم "التجارة أساس الاقتصاد" باعتبارها أحد محركات النمو الاقتصادي اضافة الى متابعة ومراجعة كافة التشريعات والقوانين الناظمة للحياة الاقتصادية، والحرص على تعديلها وتحديثها لإزالة التشوهات خصوصا قانون ضريبة الدخل، الاستثمار، قانون الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص.
وأكد مراد أن المجلس سيسعى للتنسيق مع السلطة التشريعية لتبادل المعلومات وإيصال وجهات نظر القطاع التجاري حول القوانين المطروحة لضمان المشاركة في صنع القرار، وتحديث وتفعيل الضوابط القانونية والتشريعية لحماية التجار وأصحاب الأعمال والمستثمرين في ظل المستجدات التي طرأت على التجارة عالميا واستحداث استراتيجية للتجارة الإلكترونية لتحسين طرق الأداء للمنتجات والخدمات الإلكترونية.
واوضح مراد ان الغرفة ستستغل الدراسات الي يجريها مركز الدراسات الموجود في الغرفة والتعاون مع الجهات الحكومية المتحصصة بالدراسات مثل دائرة الاحصاءات العامة ووزارة التخطيط  من اجل  توحيد مستخراجات الدراسات.
وأكد مراد أن الغرفة ستعمل على تعزيز قدرتها على جذب الاستثمارات من خلال استقطاب الوفود من مختلف دول العالم   واطلاعهم على الفرص الاستثمارية المتاحة.
واشار مراد إلى أن  نسبة المشاركة في الانتخبات كانت دون مستوى التوقعات رغم أن علمية التصويت لا تتجاوز 10 دقائق وذلك بسبب الظروف الجوية وموقع الاقتراع.
واشاد مراد بالجهود التي بذلتها الجهات الحكومية ولجان الاشراف من اجل اخراج العملية الانتخابية شفافة ونزيهة بدون ان يتم تسجيل أية شكاوى.
وأكد مراد أن الانتخابات عززت مسيرة الديمقراطية التي يتطلع اليها الملك عبدالله الثاني كونها اتاحت للقطاع التجاري ممارسة حقه في اختيار من يمثله ويدافع عن حقوقه.

tareq.aldaja@alghad.jo

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018