حمد يؤكد عدم امكانية حدوث أخطاء في هذه المرحلة

النشامى يبدأون مشوار التحضير لـ"ودية نيوزلندا" بأجواء باردة

أحمد شريف  

اوكلاند - باشر المنتخب الوطني لكرة القدم أمس تدريباته، في المعسكر التدريبي الذي يقيمه في نيوزلندا، استعدادا للقاء منتخبها عند الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الثلاثاء المقبل بتوقيت نيوزلندا "العاشرة والنصف صباحا بتوقيت الأردن"، والتي تعتبر البروفة الاخيرة لمنتخبنا قبل التوجه إلى استراليا لمواجهة منتخبها في مباراة مفصلية، ضمن الجولة قبل الاخيرة من الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم البرازيل 2014.
وكان المنتخب الوطني وصل إلى نيوزلندا بعد رحلة مرهقة امتدت لأكثر من 21 ساعة، تخللها محطة توقف في تايلند قبل أن يحط رحاله ويستقر في فندق رنديفو في اوكلاند، ومن ثم يجري تدريبه الأول على الملعب التدريبي لستاد نورث هاربر، الذي سيستضيف اللقاء الودي بين منتخبنا ومستضيفه النيوزلندي.
التدريب في اجواء ماطرة
وركز الجهاز الفني في تدريب أمس، الذي جرى في اجواء باردة وارضية عشبية رطبة بفعل الامطار التي انهمرت في اليومين الماضيين، على تدريبات اطالة العضلات والجري الخفيف لتخليص اللاعبين من اثار رحلة السفر الطويلة، على ان يواصل المنتخب تدريباته مساء اليوم على ذات الملعب وينهيها مساء غد بالتدريب على ملعب المباراة.
حديث واضح
حديث المدير الفني عدنان حمد للاعبين والذي سبق المران الاول، جاء واضحا وتركز على ضرورة الالتزام التام بتعليمات وتوجيهات الجهاز الفني، فالخطأ ممنوع في هذه الفترة الحاسمة، والفترة الزمنية المتبقية للقاء الحاسم مع استراليا ستنصب على رفع درجة الانسجام بين اللاعبين، ما يتطلب اقصى درجات التركيز من الجميع، مثمنا في الوقت ذاته حرص الاتحاد على اقامة هذا المعسكر في اجواء مشابهة من حيث المناخ، لما سيعيشه اللاعبون في استراليا وهو ما سينعكس ايجابيا على جاهزية اللاعبين.
سمارة: قرار حكيم
رئيس وفد المنتخب محمد سمارة اعتبر ان قرار الاتحاد اقامة المعسكر التدريبي في نيوزلندا قرارا يتميز بالحكمة وقال: منذ لحظة وصولنا الى نيوزلندا لمسنا الاختلاف الكبير بين مناخنا والمناخ الذي يسود هنا في اوكلاند، وذلك الذي سنعيشه في استراليا، وبالتالي فان افضل وسيلة للتغلب على التحديات المناخية ان تعيشها قبل فترة للتأقلم عليها ونأمل ان نحقق ذلك سريعا.
واشاد سمارة بشجاعة اللاعبين وتحملهم متاعب السفر والتزامهم الكبير بالتعليمات الادارية والفنية وهو ان دل على شيء فانما يدل على وعيهم بأنهم امام استحقاق كبير لا بد من بذل اقصى جهد من اجل تجاوزه بنجاح.
واشار سمارة في حديثه للموفد الاعلامي أن جميع الأردنيين سواء داخل المملكة او خارجها والذين لمسنا حماسهم للمنتخب بالاستقبال الدافئ من بعض الشباب الاردني الذي يعيش في نيوزلندا يرسمون حلمهم الوردي بتأهل "النشامى" الى البرازيل ما يشكل عاملا نفسيا وحافزا كبيرا لدى اللاعبين لتحقيق النتائج المشرفة.
وأكد سمارة ان المباراة التي سيخوضها المنتخب الوطني امام استراليا تعد مفصلية في مسيرة الكرة الاردنية وان الشعار الذي يرفعه المنتخب ومن خلفه اتحاد الكرة ينصب نحو خطف نقاط الفوز التي تدفع حظوظ "النشامى" خطوات واسعة نحو البرازيل.
وأكد سمارة في ختام حديثه ان سمو الاميرعلي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة أكبر داعمي مسيرة منتخب "النشامى" وهو دائم السؤال والاطمئنان على اللاعبين وصانع الانتصارات الذهبية للكرة الأردنية.
هايل: على قدر اهل العزم
المتألق احمد هايل أكد ان منتخبنا الوطني بكل مكوناته يحمل صفات اهل العزم وأكد في حديثه للموفد الاعلامي، ان النشامى لن يخذلوا عشاقهم وسيقدمون كل ما لديهم من اجل تحويل الحلم المونديالي الى حقيقة.
الكابتن هايل قال: "نأمل ان يكون معسكر نيوزلندا محطة اعداد مثالية للمنتخب حتى نبلغ قمة الجاهزية قبل لقاء استراليا، وربما يكون انضمامي جاء متأخرا بعض الشيء لرفاقي النشامى نظرا لظروف مشاركاتي مع فريق في الكويت، الا اني في قمة الحماس والاندفاع لتمثيل المنتخب الوطني ومشاركة رفاقي فرحة النصر مجددا ان شاء الله على استراليا".
واضاف هايل: "ما سمعته من زملائي عن مرحلة الاعداد الأولى يدخل الطمأنينة الى نفسي.. اننا قادرون على تكرار مشهد التفوق على المنتخب الاسترالي حتى وان كان يلعب على ارضه وبين جماهيره وحتى في ظل الاجواء المناخية السيئة هناك، فالروح المعنوية للاعبين في اوجها والكل متحمس للعودة لنتيجة ايجابية للغاية من استراليا، وبصراحة نحن نعتبر لقاء استراليا مرحلة العبور الحقيقية للمونديال".
ذيب: لن نتخلى عن حلمنا
كابتن المنتخب عامر ذيب اكد ان المعسكر النيوزلندي مهم جدا للمنتخب في هذا التوقيت الحساس بالنسبة للمنتخب الوطني، الذي تنتظره مهمة صعبة لا بد من انجازها بصورة مثالية من اجل اسعاد الجماهير، وقال: "نتمسك بحلمنا المونديال حتى اخر لحظة ونحن نستمد عزيمتنا من عزيمة الأردنيين، الذين وقفوا دائما خلف نشامى المنتخب وكانوا سببا رئيسيا فيما وصلوا اليه".
واضاف: "نعلم اننا نمر بمرحلة دقيقة من عمر التصفيات ولا بد من التعامل معها بتئن وبكثير من الحذر، فالنقطة التي تضيع لم يعد هناك فرص كثيرة لتعويضها، وقد تعاهدت انا ورفاقي على الدفاع عن فرصتنا في التأهل بكل ما لدينا من قوة".
واشاد الذيب بمكان اقامة المعسكر التدريبي واصفا اياه بأنه مثالي للغاية، فالاجواء ستساعد اللاعبين على الوصول الى قمة الجهوزية قبل التوجه الى استراليا، فمقر الاقامة مريح والملعب التدريبي قريب، والمنطقة هادئة تساعدنا على التركيز ونأمل ان نتعود على احوال الطقس سريعا خاصة اللعب تحت المطر، حيث نتوقع ان نلعب كذلك في استراليا.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018