وزير الخارجية يلتقي الرئيس الفلسطيني في عمان

جودة وعباس يؤكدان رفض الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب

عمان - وضع وزير الخارجية ناصر جودة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بصورة الجهد الدبلوماسي الأردني بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لإعادة إحياء عملية السلام وإطلاق مفاوضات جادة بين الطرفين هدفها الوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967، وحل كافة قضايا الحل النهائي وفق القرارات والمرجعيات الدولية، التي تشكل جزءاً أساسياً من المصالح الحيوية للأردن.
جاء ذلك خلال لقاء جودة أمس بالرئيس عباس، حيث اطلعه على نتائج الزيارة التي قام بها جلالة الملك إلى موسكو ولقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتي تم خلالها التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وتحديدا على ضوء المتغيرات التي تشهدها المنطقة.
بالإضافة إلى اتصالات جلالته مؤخراً مع الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري بهدف دفع عملية السلام.
كما اطلعه على نتائج زيارة العمل التي قام بها مؤخراً إلى واشنطن ولقائه كيري والمسؤولين الاميركيين في الادارة والكونغرس، وتوجهات الادارة الاميركية وعلى وجه الخصوص في ضوء الزيارة المرتقبة للرئيس أوباما للمنطقة وضرورة الدور القيادي الفاعل للولايات المتحدة لدفع عملية السلام.
من جانبه، أكد الرئيس عباس عمق العلاقة الأخوية التي تربط الدولتين، مؤكداً ضرورة التنسيق وتضافر الجهود الرامية لحل القضية الفلسطينية.
وأشاد بجهود جلالة الملك بدعم الموقف الفلسطيني، مؤكداً أهمية الدور الأردني الداعم للمفاوض الفلسطيني.
وأكد الجانبان خلال اللقاء رفض الاجراءات الإسرائيلية احادية الجانب التي تهدف إلى تغيير الواقع على الارض، إضافة إلى رفض جميع اشكال النشاط الاستيطاني وخصوصاً في القدس التي من شأنها تقويض حل الدولتين. -(بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018