اللجنة النسوية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم تبحث الاستراتيجية المستقبلية

عمان- الغد- تستعد اللجنة النسوية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، لإطلاق مرحلة جديدة من الإنجاز والتطوير، من خلال عقد اجتماعها الأول يوم الجمعة المقبل 15 شباط (فبراير) الحالي في الكويت، برئاسة الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح.
وتضم اللجنة في عضويتها كلا من الشيخة حصة آل خليفة من البحرين، وأمل بوشلاخ من الإمارات، وعنود المسند من قطر، وفريدة شجاعي من إيران، إلى جانب مستشارتي اللجنة ريما رامونية من الأردن وآيات السعافين من فلسطين.
ويشارك في الاجتماع من أمانة غرب آسيا كل من سيزار صوبر وعروبة الحسيني ممثلين عن الاتحاد.
وتبحث اللجنة خلال الاجتماع مجموعة من المواضيع المهمة، والتي تتضمن سبل تطوير كرة القدم النسوية في غرب آسيا، ووضع استراتيجية عمل للفترة المقبلة من أجل ضمان تحقيق أهداف التطوير وانتظام المسابقات النسوية في المنطقة، إضافة إلى تشكيل اللجان المنبثقة عن اللجنة وتحديد الأهداف والاختصاصات الخاصة بها.
كما تدرس اللجنة موضوع إقامة بطولة اتحاد غرب آسيا الخامسة للسيدات المقررة إقامتها في فلسطين هذا العام، وتحديد موعد نهائي للبطولة وقائمة المنتخبات المشاركة فيها، كما سيتم التطرق إلى أجندة البطولات النسوية في السنوات المقبلة.
وقال أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم فادي زريقات: "تولي اللجنة التنفيذية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين اهتماما كبيرا بكرة القدم النسوية، وبالتالي فإن هذه اللجنة تحمل مسؤولية تقديم خطة استراتيجية شاملة من أجل الترويج للعبة في الأوساط النسوية وبالتالي إنجاز التطوير المطلوب".
وأضاف: "منذ استلامها مهام رئاسة اللجنة، فإن الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح أبدت اهتماما كبيرا بتحقيق أهداف اللجنة"، وأكدت أهمية بدء العمل على الفور، من خلال توجيه الدعوة من أجل عقد الاجتماع الأول، وخاطبت جميع أعضاء اللجنة من أجل تقديم المقترحات والتوصيات التي سيتم عرضها خلال الاجتماع.
وأوضح زريقات أن كرة القدم النسوية في منطقة غرب آسيا تمتلك مقومات مميزة، من خلال وجود مواهب جيدة، والقوة البدنية للاعبات، وبالتالي فإن كل المطلوب هو وجود استراتيجية واضحة وعصرية للعمل، وتحقيق الانتظام في البطولات، ما يضمن توفير القاعدة الأساسية للتطوير على الفئات العمرية كافة.
وختم قائلا: "ثقتنا كبيرة في قدرة الشيخة نعيمة على قيادة اللجنة بمهارة واحترافية في العمل، من أجل تحقيق طموحاتنا لكرة قدم نسوية مميزة في منطقة غرب آسيا".
وجاء تشكيل لجنة كرة القدم النسوية في اتحاد غرب آسيا، ضمن خطط وبرامج اللجنة التنفيذية الهادفة إلى تحقيق التطوير الشامل في الفئات كافة، ووضع اللعبة في منطقة غرب آسيا ضمن موقعها الطبيعي كأقوى المنافسين على مستوى البطولات الآسيوية.
وكان قرار تشكيل اللجنة جاء بناء على توصيات مؤتمر كرة القدم النسوية في غرب آسيا الذي عقد يومي الخميس والجمعة 10 و11 كانون الثاني (يناير) الماضي في عمان، برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي.
وعمل سمو الأمير علي منذ انتخابه في منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم العام 2011 على دعم كرة القدم النسوية، حيث كان له دور أساسي على المستوى العالمي من أجل السماح لجميع اللاعبات بممارسة كرة القدم.
كما قام سمو رئيس الاتحاد بتأسيس مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية AFDP الذي يهدف إلى دعم الارتقاء بمستوى كرة القدم الآسيوية على المستويات كافة، ومن ضمنها ضمان ممارسة اللاعبات لكرة القدم وتوفير فرص التدريب والمنافسة لهن.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018