مشاجرة بين أصحاب بسطات وموظفين من بلدية إربد

احمد التميمي

إربد - اضطرت قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع، إثر اندلاع مشاجرة بين أصحاب بسطات وموظفين في بلدية إربد أمس، وفق شهود عيان.
وحسب شهود عيان فإن غالبية المحال التجارية في الوسط التجاري أغلقت أبوابها، بعد قيام قوات الأمن بإطلاق الغازات المسيلة للدموع، الأمر الذي أحدث حالة من الهلع ما بين المتسوقين والمارة، وأجبرهم على مغادرة السوق.
وقال مدير شرطة إربد العميد عبد الوالي الشخانبة، إن بعض أصحاب البسطات اعتدوا على كوخ أمني قرب ميدان الساعة في مدينة إربد وحطموا واجهاته الزجاجية بعد مشاجرة وقعت ما بين أصحاب البسطات وموظفي البلدية أثناء قيامهم بعملهم بإزالة البسطات.
 وأكد الشخانبة القبض على أحد المشتبه بهم، فيما تعمل قوات الامن على ملاحقة الآخرين، مؤكدا ان الاوضاع عادت إلى طبيعتها في السوق التجاري وقام اصحاب المحال التجارية بفتح المحال بعد إغلاقها لفترة من الوقت.

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018