منتخب الشباب الكروي يخسر أمام نظيره السوري واللقاء يتجدد غدا

محمد عمار

عمان – خسر منتخب الشباب لكرة القدم مباراته الودية الاولى أمام نظيره المنتخب السوري 1-3، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب، وذلك في إطار التحضيرات الفنية للمنتخب، والتي تسبق مشاركته الرسمية في بطولة كأس العرب، التي تقام في العاصمة عمان خلال الفترة من 4 ولغاية 18 تموز (يوليو) المقبل.
ويتجدد اللقاء بين الفريقين يوم غد السبت على ذات الملعب وعند الساعة الخامسة والنصف مساء.
الأردن 1 سورية 3
رغم أفضلية منتخب الشباب بالاستحواذ على الكرة، والانتشار في كافة ارجاء الملعب، وسط تقدم الظهيرين علي ياسر من الميسرة ورائد يوسف من الميمنة، الذي عزز الزيادة الهجومية للمنتخب، إلا أن الخطورة غابت عن المرمى السوري، فيما تكفل سمير رجا ورجائي عايد في ضبط إيقاع المنتخب في منطقة العمليات، الى جانب تحركات احمد العيساوي وإحسان حداد من اطراف المنتصف، ما اتاح المجال أمام العيساوي لتشكيل الزيادة العددية خلف المهاجمين ليث البشتاوي وبلال قويدر.
المنتخب السوري عمل على امتصاص هجمات منتخب الشباب، وامتد لفرض سيطرته على منطقة العمليات، في ظل عدم فاعلية البشتاوي وقويدر، ليفرض الوسط السوري سيطرته على الميدان، ووضع مرمى بني عطية تحت التهديد في اكثر من مناسبة، ابرزها تسديدة محمود مواس الذي تألق بني عطية في ابعادها الى ركنية.
السيطرة السورية تواصلت بعد انتصاف الشوط الأول، وتحصل الفريق على عدة "ركنيات" سيطر عليها دفاع المنتخب بقيادة مهند خيرالله ومنذر رجا ومن خلفهما بني عطية، فيما مرت عرضية الهيساوي امام المرمى السوري دون متابعة، وذهبت رأسية مهند خيرالله من ركنية إحسان حداد بجوار القائم الأيسر، بعدها تمكن المنتخب السوري من تسجيل الهدف الاول عندما ارتقى عمر خريبين لركنية مواس وسددها برأسه في شباك بني عطية في الدقيقة 40.
حاول منتخب الشباب بعد ذلك إعادة ترتيب الصفوف، وتمكن الحارس السوري شاهر الشاكر من التصدي لقذيفة العيساوي على دفعتين، ومع إعلان الوقت بدل الضائع ارتقى خريبين لعرضية مارديك ماردكيان ليستقبلها دون مضايقة ويسددها قذيفة في شباك بني عطية الهدف الثاني للمنتخب السوري.
هدف بهدف
دفع مدرب المنتخب مطلع الحصة الثانية بالبديل معاذ محمود عوضا عن يوسف رائد، لتعزيز الجانب الهجومي، وتمكن سمير رجا من تقليص الفارق عندما تمكن من ترجمة ركلة الجزاء عندما سدد الكرة على يمين الحارس في الدقيقة 50، زج بعدها المدرب بورقة البدلاء محمد العملة واحمد سريوة وعمر خليل عوضا عن سمير رجا وبلال قويدر وليث البشتاوي على فترات، بيد أن الكلمة الاولى بقيت لصالح الفريق السوري الذي تمكن من تحقيق الهدف الثالث عندما مرر ماردكيان كرة عميقة في اتجاه سامر السالم الذي لعبها لوب من فوق الحارس في الدقيقة 58، وأهدر بعدها المنتخب السوري عدة فرص للتسجيل وردت عارضة الحارس بني عطية كرة حميد ميدو.
وفيما تبقى من وقت، واصل الفريق السوري سيطرته الكاملة على منطقة الألعاب مستغلا تراجع لاعبي المنتخب الى المواقع الخلفية، فيما جاء تركيز لاعبي المنتخب على المناولات الطويلة والمضادة والتي لم تأت بجديد حتى أعلن الحكم صافرة النهاية بفوز مستحق للفريق السوري 3-1.

Moh.ammar@alghad.jo

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018