فريق "شقير أ" يتوّج بطلا لـ "كيا أمم أوروبا 2012"

عمان - الغد - ضمن أجواء حماسية وحضور جماهيري واسع، شهدت بطولة كيا أمم أوروبا 2012 يوم الأربعاء الماضي، مباراتها النهائية بفوز فريق شقير أ على فريق مطاحن اللالا بنتيجة 4-3 على ملعب مدرسة اليوبيل، لتختتم بذلك أكبر بطولة خماسي كرة قدم في المملكة مجرياتها للسنة الثالثة على التوالي.
وسيمثل فريق شقير أ الأردن ضمن بطولة عالمية تجمع وكلاء كيا، بالإضافة إلى حصوله على فرصة حضور إحدى مباريات نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2012 في بولندا.  
وتميزت المباراة النهائية بحدة المنافسة والإثارة، حيث تألق الفريقان بأداء رياضي عالي المستوى، وتمكن شقير أ من التقدم على مطاحن اللالا بنتيجة 3-2 في الشوط الأول، عن طريق لاعبيه محمد أبو النادي وعلاء خشرم، فيما سجل اللاعبان أحمد هشام وفادي أبو لبن هدفي المطاحن.
وتابع فريق شقير أ تقدمه في الشوط الثاني بهدف رابع سجّله نبيل أبو علي، في حين أحرز فريق مطاحن اللالا هدفه الثالث عن طريق اللاعب محمد أبو عرب، لتنتهي المباراة بفوز فريق شقير أ.
ورعى المباراة النهائية محمود الجوهري مستشار سمو الأمير علي رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، وحضر المباراة كل من رئيس هيئة مديري الشركة الوطنية العربية للسيارات، خالد عليان، ورئيس الشركة، سمير تايه، إضافة إلى رئيس كيا للشرق الأوسط وإفريقيا، السيد كم، ومدير التسويق للشرق الأوسط وإفريقيا، السيد تشوي.
وقدّم المغني حسين السلمان مجموعة من الأغاني التي أضفت على الحدث الرياضي الضخم أجواء احتفالية استمتع بها جميع الحاضرين. وانتهت المباراة بمراسم التتويج للفريق الفائز، كما أجري سحب على بطاقات الجمهور ليمنح لهم فرصة حضور إحدى مباريات نهائيات كأس أمم أوروبا 2012 في بولندا.
وتعليقاً له على مجريات البطولة، صرح تايه بقوله: "نحن سعيدون بنتائج بطولة كيا الخماسية لكرة القدم في نسختها الثالثة، ونتوجه بالتهنئة للفريق الفائز من دون أن ننسى شكر جميع الفرق المشاركة التي أمتعت عشاق الرياضة في الأردن بأدائها الرفيع في هذه البطولة، ومرة أخرى نختتم بنجاح حدثاً رياضياً من تنظيم كيا مبرزين من خلاله طاقات ومواهب الشباب الأردني التي نتيح لها فرصة اللعب في بطولات عالمية".  
يذكر أن شركة كيا موتورز كوربوريشن تأسست في العام 1944، كأول شركة مصنعة للسيارات في كوريا (www.kia.com)، وتشتهر بصناعتها لسيارات عالية الجودة متخذة من روح الشباب عنصرا مميزا لسياراتها.
وتنتج شركة كيا موتورز كوربوريشن أكثر من 2.1 مليون مركبة سنويا في 13 مصنعا وخط تجميع منتشرة في ثماني دول، ويتم بيعها وتقديم خدمات ما بعد البيع لها من خلال شبكة من الموزعين والوكلاء في 172 دولة. وتوظف كيا اليوم أكثر من 44000 موظف عالمي، أما عائداتها فتتجاوز العشرين مليار دولار أميركي.
وتعتبر شركة كيا الراعي الرئيسي لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي، وشريك السيارات الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، الهيئة التنظيمية لكأس العالم.
ويجسد شعار الشركة "القدرة على الإدهاش" التزام شركة كيا عالميا بتجاوز توقعات عملائها من خلال إضافة عنصر الابتكار على سياراتها باستمرار.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018