ديفيز ونوغويرا يتطلعان لنزال مثير في "يو اف سي - فايت نايت

هاردي وجونسون ينويان سرقة الأضواء في سياتل

أيمن أبو حجلة

عمان - عندما تقرر أن يلعب فيل ديفيز بدلا من المصاب تيتو أورتيز في عرض “يو اف سي – فايت نايت 24” الذي سيقام اليوم السبت أمام البرازيلي أنتونيو روجيريو نوغويرا، لم يتردد عدد من عشاق رياضة فنون القتال المتنوع في توقع فوزه.

وبنى ديفيز لنفسه اسما في اللعبة في العامين الماضيين متسلحا بخلفية غنية في رياضة المصارعة، ليحقق 8 انتصارات من دون خسارة.

أما نوغويرا فهو واحد من أفضل المقاتلين بفئة وزن خفيف الثقيل في العقد الماضي، لذلك، يحتفظ ديفيز بشيء من الواقعية عندما يتعلق الأمر بنزاله المقبل.

وقال ديفيز في حديث برنامج “سافاج دوغ شو” الخاص براديو موقع “شيردوغ” الإلكتروني: “الناس لا يعرفون بالتحديد ما يتحدثون عنه، لن أدخل النزال ضامنا الفوز، إنه نزال ضخم بالنسبة لي، ولا أكترث إلى ما تشير إليه التكهنات، إنها معركة، لكن هذا ما أنا معتاد عليه خلال مشواري، أنا معتاد على خوض نزالات صعبة، والفوز بها”.

وكان لدى ديفيز شهر واحد فقط للاستعداد لهذا النزال، وهي ليست المرة الأولى التي يحل فيها بديلا لمقاتل مصاب، فقد سبق له أن لعب أمام رودني والاس في آب (أغسطس) الماضي ببطولة “يو اف سي 117” وتغلب عليه بقرار الحكام في لقاء لم يقدم خلاله ديفيز أفضل ما عنده، وقال: “في ذلك النزال كنت متحمسا ومتسلحا برغبة القتال لكن بعيدا عن المنافسات، لذلك كان قتال رودني والاس مفاجأة نوعا ما، أما الآن فلدي وقت أكثر للاستعداد”.

ومن المقرر أن يلعب ديفيز في بطولة “يو اف سي 130” أمام مات هامل في الثلاثين من نيسان (ابريل) المقبل.

وعن منافسه نوغويرا يقول ديفيز: “من الواضح أنه أسطورة في هذه اللعبة، لأن كل ما فاز به جاء عن جدارة واستحقاق، إنه مقاتل قوي، يجب علي أن أخرج هناك وأن أدع الأمور تحدث”.

وعن ما إذا كان يتوقع المنافسة على حزام وزن خفيف الثقيل في المستقبل، قال المقاتل الأميركي: “قبل عام، لم أعرف ما سيحدث لي، إنه أمر سخيف أن تقوم بوضع خطة زمنية لتحقيق ما تريد، لأن ما تريده سيحدث عاجلا أم آجلا، أنا متأكد أنني سأصبح بطلا، لكني لست على عجلة من أمري، أريد فقط الاستمتاع بما أفعله، لست مهووسا للحصول على الحزام، سيكون هناك بانتظاري، نظيفا ولامعا”.

في الجهة المقابلة، يرفض نوغويرا الاعتراف بحقيقة أن المقاتلين صغار السن في طريقهم للسيطرة على رياضة فنون القتال المتنوع، مؤكدا انه مستعد لملاقاة فيل ديفيز في البطولة التي ستقام في سياتل.

ويقترب نوغويرا من بلوغ الخامسة والثلاثين من عمره، ويبلغ رصيده من الإنتصارات في اللعبة 19 مقابل 4 هزائم، وكان يفترض أن يلعب أمام المشاغب المخضرم تيتو أورتيز قبل أن يتعرض الأخير لإصابة ويحل مكانه الأميركي ديفيز (26 عاما) والذي لم يذق أبدا طعم الهزيمة.

وأكد نوغويرا أن اللعب أمام ديفيز لن يختلف كثيرا عن مباراته التي كانت مقررة سابقا أمام أورتيز، مشددا على أن النزال سيكون صعبا مهما كانت هوية المنافس.

وفي الوقت الذي لعب فيه أورتيز خمسة نزالات في السنوات الخمس الأخيرة خسر أربعة منها وتعادل في واحد، يقف ديفيز على رأس المرشحين للمنافسة على لقب وزن خفيف الثقيل في المستقبل القريب، لكن نوغويرا لا يرى فارقا بين الإثنين وقال: “إنهما حاليا في نفس المرتبة بوزن خفيف الثقيل”.

وعن الصعوبة التي قد تنجم عن تغيير هوية المنافس قال نوغويرا: “عندما يتغير منافسك، تتغير طريقتك في التركيز على النزال، لذلك فإن الأمر كله يحتاج لحالة ذهنية مختلفة”.

كما أن نوغويرا سبق له التدرب مع ديفيز في جنوب ولاية كاليفورنيا، ويقول عن منافسه: “لقد تدربت معه كثيرا، وأظن أنه مقاتل صعب المراس، إنه قوي جدا في المصارعة، ولديه قدرات جيدة فيما يتعلق بالقتال على الأرض”.

ويعترف المقاتل البرازيلي أنه عانى خلال نزاليه السابقين أمام مقاتلين لديهما خلفية مهارية مميزة في المصارعة وهما جيسون بريلز ورايان بايدر، وهو ما أجبره على تحسين مستواه في هذا الجانب، وقال “إنه أمر توجب علي تطويره خلال التدريبات”.

هاردي وجونسون

ومهمة سرقة الأضواء

اللقاء الثاني من حيث الأهمية في عرض الليلة يجمع بين البريطاني دان هاردي والأميركي أنتوني جونسون في وزن خفيف الوسط.

ووعد المقاتلان بسرقة الأضواء في سياتل رغم أن نزالهما ليس النزال الرئيسي، وقال هاردي: “أستمتع بسماع مقدم البطولة بروس بوفر يقول.. هذه هو الحدث الرئيسي، لكن بغض النظر عن موقع النزال في بطاقة القتال الخاصة بالبطولة، يمكنك معرفة ما هو الحدث الرئيسي الحقيقي من خلال هتافات الجمهور في الصالة”.

واتفق جونسون مع منافسه وقال: “في نهاية الليلة، سيتحدث الناس عني وعن دان هاردي”.

ولن يتحمل مشوار هاردي خسارة جديدة في “يو اف سي”، حيث خسر نزاليه السابقين أمام بطل وزن خفيف الوسط الكندي جورج سانت بيير، وكارلوس كونديت، وخسارة ثالثة قد تعني إعادة النظر في عقده.

والفوز الليلة سيعني أن هاردي سيحصل على مزيد من الفرص في المستقبل خصوصا مع نية “يو اف سي” توسيع دائرة عروضه، وهو الأمر الذي يحتاج لمزيد من المقاتلين الذي يتمتعون بشعبية كبيرة مثل هاردي.

ويقول المقاتل البريطاني: “هناك بعض الإيجابيات في العام الماضي، الناس يقولون لي أن قاعدة شعبيتي اتسعت، لكني أنظر إلى الأمر بنظرة رياضي محترف، والرياضي يسعى دائما للفوز، كل الأمور الأخرى جميلة، لكن الفوز بمثابة السكر على الكعكة، لم أحصل على كعكتي العام الماضي، وأنوي الحصول عليها هذا العام، يجب علي الفوز بالنزالات وتثبيت قدمي في فئة وزن خفيف الوسط”.

ويدرك هاردي أن مستقبله مع الإتحاد ذائع الصيت على المحك قبل نزال الليلة ويقول: “نعم، أحب هذا النوع من الضغوط، دائما أؤدي بشكل أفضل في ظل هذه الظروف، لم أفعل هذا في نزالي الأخير ودفعت الثمن غاليا، وضعت نفسي في حالة ذهنية تعتمد على حقيقة أنني سأقاتل للحفاظ على وظيفتي، أنا مصمم على أنني أنتمي لهذا الإتحاد، ومتأكد من أنني سأبقى فيه”.

وعلى غير العادة، استغني هاردي (23 فوزا و8 هزائم في MMA) عن أسلوبه الشهير في الحرب الكلامية والتأثير على معنويات منافسه، فهو صديق لجونسون ولا يريد المس بهذه العلاقة وقال: “لا يوجد شك في أننا سنسرق الأضواء، ومع احترامي لنوغويرا وديفيز، لكن نزالنا هو الذي يبيع التذاكر في هذه البطولة”.

أما جونسون (11 فوزا مقابل 3 خسائر) فقال: “لن تنزل هذه المباراة على الأرض، أنت تتحدث عن رجلين يحبان القتال واقفين وتوجيه الضربات، لا نحب القتال على الأرض، سنبقى على أقدامنا، وسنمنح المتابعون ما يريدونه”.

سعد الله يتطلع بشوق للقتال

إلى ذلك، يتطلع المقاتل الأميركي الجنسية الإيراني الأصل أمير سعد الله لنزاله في بطولة “ يو اف سي – فايت نايت 24” أمام داماركوس جونسون في وزن خفيف الوسط، مؤكدا أنه لم يتأثر بكثرة تغيير منافسيه قبل بداية البطولة.

وجونسون هو المقاتل الثالث الذي تم تسميته لمواجهة سعد الله، بعدما منعت الإصابة كلا من دوان لودويغ وجيمس ويلكز من المشاركة في عرض الليلة.

لكن سعد الله الفائز ببرنامج “ذا أولتيميت فايتر” في موسمه السابع، يبدو غير مكترث من التغيير المستمر لمنافسيه قائلا: “مهمتي هي التدرب للقتال، والباقي يأتي في المرتبة الثانية بغض النظر عن المنافس”.

ويبلغ رصيد سعد الله من الإنتصارات أربعة مقابل خسارتين، أما جونسون فقد تلقى ثماني هزائم مقابل 12 فوزا، ويقول سعد الله عن منافسه: “بالتأكيد أعتقد أنه شاب موهوب”.

ويتحلى سعد الله بالثقة قبل عرض الليلة مؤكدا سعادته لخوض نزال جديد وقال: “في نهاية اليوم، أعتقد أن مهمتي تكمن في تقديم أفضل نزال في العرض، يجب أن يكون ذلك هدفي بغض النظر عن هوية المتنافسين في بقية المباريات، لا أعتقد أنه يمكنك القتال في بطولة خالية من الأسماء المعروفة والمقاتلين الموهوبين”.

وكان جونسون قد وصل إلى نهائي الموسم التاسع من برنامج “ذا أولتيميت فايتر” قبل أن يخسر أمام جيمس ويلكز باستسلامه في الجولة الأولى.

ويذكر أن بطولات "يو اف سي - فايت نايت" هي عروض ثانوية تقام بشكل متقطع بين البطولات الكبرى للاتحاد والتي تحمل تسمية الارقام.

والبطولة المقبلة ستقام على الاراضي الكندية في 30 نيسان (ابريل) المقبل، وستجمع المباراة الرئيسية بين بطل وزن خفيف الوسط الكندي جورج سانت بيير ومتحديه صاحب السمعة المرموقة، والقادم من اتحاد "سترايكفورس" جايك شيلدز.

نزالات بطولة "يو اف سي – فايت نايت 24"

المباريات الثانوية غير المبثوثة تلفزيونيا

الوزن الخفيف: الأميركي وايلون لوي أمام مواطنه نيك لينتز

الوزن الوسط: البرازيلي ماريو ميراندا أمام الأميركي أرون سيمبسون

وزن خفيف الوسط: الأميركي جوزني هندريكس امام مواطنه تي جاي والدبيرغر

المباريات الثانوية المبثوثة على “فيسبوك”

الوزن الثقيل: الأميركي شون ماكوركل أمام مواطنه كريستيان موريكرافت

وزن الديك: الأميركي مايكل ماكدونالد أمام مواطنه إدوين فيغيرا

وزن خفيف الوسط: البريطاني جون هاثاواي أمام الأميركي كريس ماكراي

الوزن الثقيل: الأميركي دون مادسن أمام مواطنه مايك روسو

وزن الريشة: الأميركي أليكس كاسيريس أمام مواطنه ماكينز سيميرزيير

المباريات الرئيسية

وزن الريشة: الكوري الجنوبي تشان سونغ جونغ أمام الأميركي ليونارد غارسيا

وزن خفيف الوسط: الأميركي أمير سعد الله أمام مواطنه داماركوس جونسون

وزن خفيف الوسط: البريطاني دان هاردي أمام الأميركي أنتوني جونسون

وزن خفيف الثقيل: البرازيلي أنتونيو روجيريو نوغويرا أمام الأميركي فيل ديفيز

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018