لوكاس نيل: نحظى باحترام أكبر منذ انضمامنا إلى القارة الآسيوية

الدوحة- أكد قائد منتخب أستراليا لكرة القدم لوكاس نيل أن فريقه بات يحظى باحترام أكبر منذ انتقاله إلى كنف الاتحاد الآسيوي العام 2006.

واعترف مدافع غلطة سراي التركي أن المنتخب الاسترالي لم يكن يؤخذ على محمل الجد عندما كان يواجه منتخبات مثل ساموا وفيجي في القارة الاوقيانية، لكن الأمر تغير بشكل كبير منذ انتقاله إلى الاتحاد الآسيوي، وذلك بسبب رفعة المستوى في القارة الصفراء.

وقال نيل "لا شك بأننا نحظى باحترام اكبر في الوقت الحالي، لم يكن مدربونا في أوروبا متحمسين لإطلاق سراحنا لمواجهة ساموا أو غيرها في مباريات تنتهي بنتيجة 7-0 أو 12-0، لكننا الآن نخوض المباريات أمام مجموعة من كشافين يأتون من مختلف بقاع الأرض لاكتشاف المواهب".وتابع "نحظى باحترام كبير عندما نلعب في بطولة كبيرة مثل كأس آسيا، حيث تواجه منتخبات قوية بصورة مستمرة. هذا الأمر يسمح لك بالمنافسة على أعلى المستويات والمشاركة في بطولة قوية وإمكانية استضافتها في بعض الأحيان".

وأوضح "هذا الأمر في غاية الأهمية بالنسبة إلينا، لأننا نستطيع الارتقاء بمستوانا من خلال مواجهة منتخبات قوية"، وأضاف "لنكن صريحين، لم نكن نجني أي فائدة من التغلب على فيجي 8-0 أو 10-0، أما الآن فالوضع مختلف تماما، علينا أن نكافح من أجل الفوز".

وكشف "لقد اعتمدنا مقاربة مختلفة لأن المستوى متقارب جدا في القارة الآسيوية وأي منتخب يستطيع إلحاق الخسارة بمنافسه".

وأكد أن المشاركة في البطولات الآسيوية جعلت ترتيب المنتخب الاسترالي في التصنيف العالمي يرتقي باستمرار.

واعترف أن فريقه احتاج إلى بعض الوقت لكي يتأقلم مع متطلبات الكرة الآسيوية وأن فريقه تعلم الدرس من المشاركة في البطولة القارية الاولى قبل اربع سنوات عندما خرج من الدور ربع النهائي على يد اليابان بركلات الترجيح، وقال في هذا الصدد "احتجنا الى بعض الوقت لمعرفة مزايا الكرة الآسيوية ومتطلباتها، والآن نحن على بعد 90 أو 120 دقيقة للتتويج باللقب القاري".

ويلتقي المنتخب الاسترالي مع نظيره الياباني في المباراة النهائية لكأس آسيا 2011 يوم غد السبت على استاد خليفة الدولي.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018