استقبال حافل لمنتخب الناشئين الكروي المتأهل لنهائيات آسيا

الجوهري ينقل مباركة الأمير علي للنشامى الصغار

محمد عمّار

عمّان- نقل مستشار سمو رئيس اتحاد كرة القدم الكابتن محمود الجوهري امس، مباركة سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم لمنتخب الناشئين، الذي تمكن من دخول التاريخ من أوسع أبوابه بتأهله لنهائيات آسيا المقبلة، عقب احتلاله المركز الثاني لتصفيات المجموعة الآسيوية الرابعة التي اختتمت اول من امس في مدينة العين الاماراتية.

وأعرب الجوهري خلال استقباله للمنتخب في مطار الملكة علياء الدولي، عن ثقته بتأهل النشامى للنهائيات، بعد الاداء الباهر الذي قدمه المنتخب منذ انطلاقة التصفيات، وأن تحقيقه 3 انتصارات وتعادلين هو دليل على تقدم الكرة الاردنية، حيث أعد الاتحاد خطة مستقبلية للنهوض بالكرة الاردنية والعودة بها نحو الألق.

وأشار الجوهري الى المستوى الفني الرفيع الذي قدمه المنتخب، مؤكدا أن الوصول الى النهائيات لأول مرة يعتبر انجازا، الا ان الاتحاد سيعد خطة تدريبية شاملة تتضمن اقامة معسكرات داخلية وخارجية وإقامة لقاءات ودية على مستوى عال لرفع مؤشر اللياقة البدنية، بالاضافة الى تنفيذ خطط تكتيكية خاصة، ولوضع النشامى الصغار في بوتقة التنافس، مما ينعكس ايجابا على الثقة بالنفس ومنحهم جرعات الثقة اللازمة، بالاضافة الى التغلب على بعض الاخطاء الدفاعية التي وقع فيها المنتخب في التصفيات والطرق الكفيلة بعلاجها.

وأثنى الجوهري على الجهاز الفني للمنتخب بقيادة البريطاني جونثان والطاقم الفني والاداري للمنتخب، مؤكدا تجديد الثقة بالجهاز الفني والإدراي للمنتخب.

وأضاف الجوهري ان بصمات المدرب السابق للمنتخب الكابتن وليد فطافطة واضحة، وأن جونثان أكمل المسيرة مع بعض التعديلات على مراكز اللاعبين، بالاضافة الى رفع مستوى مؤشر اللياقة البدنية، مما ساعد على قطف بطاقة التأهل الى نهائيات آسيا، وهذا سيزيد من الجهود لتذليل كافة العقبات امام هؤلاء النجوم لضمان التأهل لنهائيات كأس العالم، حيث سنبدأ مباشرة بوضع الخطط الكفيلة بالارتقاء بالمستوى الفني والبدني والمهاري، ليكونوا لبنة قوية في مسيرة المنتخب الوطني في المسقبل القريب.

التأهل هدية للأمير علي

نجوم المنتخب قدموا هذا الانجاز هدية الى الامير علي بن الحسين على جهوده الكبيرة والدؤوبة لتقدم مستوى الكرة الاردنية، مؤكدين انهم سيكونون في النهائيات بمستوى يليق بكرة القدم الاردنية والتطور الكبير الذي اصاب قطاع الناشئين، مشيرين في الوقت ذاته الى الجهود الكبيرة التي قدمها المدرب جونثان، مما منح اللاعبين فرصة لإثبات الذات، وأنهم على قدر عال من تحمل المسؤولية، وأن المنتخب قادر على تحقيق الانتصارات في النهائيات والسعي للتأهل الى كأس العالم للمرة الاولى.

وأثنى لاعبو المنتخب على الجهود الادارية التي رافقت مسيرة المنتخب، مؤكدين الجهود الكبيرة التي قدمها الكابتن سفيان عبدالله، وجهوده الكبيرة في تذليل كافة العقبات امام النجوم، بما انعكس ايجابا على المستوى المعنوي للمنتخب.

جونثان .. عاقدو العزم

المدرب العام لقطاع الناشئين ومدرب المنتخب البريطاني جونثان اكد في حديثه لـ(الغد)، انه ومنذ توليه مسؤولية منتخب الناشئين وضع نصب عينيه قطف إحدى بطاقات التأهل لنهائيات آسيا، وهذا ما تحقق بفضل رعاية واهتمام الامير علي بن الحسين، ومستشار سموه الكابتن محمود الجوهري، وأعضاء اتحاد كرة القدم، وهذه الرعاية منحتنا الضوء الاخضر لإعادة ترتيب الاوراق بعد بطولة غرب آسيا، حيث تابعت المباريات عبر اشرطة الفيديو ووضع الخطوط العريضة على التشكيلة المثالية مع تغيير في بعض المراكز، وساعدني في ذلك استيعاب نجوم المنتخب الصغار للتكتيك الفني، حيث تم تغيير طريقة اللعب، وهذا منحنا القوة الهجومية في البطولة، وأصبح جميع النقاد في الامارات ينظرون الى المنتخب بأنه قاد لإعادة مجد الكرة الأردنية.

وأضاف جونثان ان المرحلة المقبلة تتضمن اعادة تقييم للمسيرة، ومعالجة الاخطاء الدفاعية والتركيز على وضع لاعبي منطقة الوسط في فكر فني جديد، وسيتم البحث عن أوراق جديدة خصوصا في الخط الخلفي، من خلال متابعة دوري الفئات العمرية في البطولات المقبلة.

وأشار جونثان الى الاخطاء الدفاعية القاتلة التي وقع فيها المنتخب، مؤكدا ان الاعداد المقبل يتضمن تعزيز القدرات الدفاعية، والتركيز على الفكر الخاص بالجانب الدفاعي.

وثمن جونثان الجانب الهجومي بالمنتخب، حيث سجل تامر صوبر 7 من اهداف منتخبنا، وهذا يدل على القوة الهجومية للمنتخب، بعد تعاون مثمر وبناء بينه وبين بقية زملائه، وهذا يدل على التعاون المطلق بين لاعبي المنتخب في كافة الخطوط.

وأشار جونثان الى وجود اكثر من لاعب مميز في المنتخب، وهذا سيمنحه الفرصة لإعادة ترتيب أوراق المنتخب، ووضع خطة تدريبية طويلة الامد بالتعاون مع الكابتن الجوهري لأفضل تمثيل للمنتخب في النهائيات.

سفيان .. مباريات مثيرة

إداري المنتخب سفيان عبدالله اكد ان المنتخب قدم مباريات مثيرة بدهأ بلقاء الهند ومنها انطلق نحو رحاب التأهل، ورغم تعادله امام الامارات، الا ان منتخبنا كان الطرف الافضل، وعملنا في اللقاء النهائي امام عُمان ببث روح الحماس والاندفاع لتحقيق الفوز وعدم اللجوء للمواقع الدفاعية، وتمكن المنتخب من تسجيل هدف، وأضاع العديد من الفرص، ورغم الخطأ الدفاعي الذي وقع به المنتخب في الفترة الثانية، الا ان النجوم تغلبوا على الاصابات والاجواء الحارة، وعلى الرطوبة العالية، وتمكنوا من خطف التأهل، بعد اداء ثابت في كافة اللقاءات التي خاضها المنتخب.

وأشاد سفيان بأسرة اتحاد كرة القدم برئاسة سمو الامير علي بن الحسين، الذين كانوا على اتصال دائم بالوفد، وتقديم كل اشكال الدعم لتحقيق الفوز، وهذا ما كان.

صوبر .. جهد جماعي

منح هداف المنتخب تامر صوبر زملاءه في المنتخب الفضل الاكبر في تسجيله 7 اهداف في التصفيات الآسيوية، وأضاف ان التعاون المطلق مع بقية اعضاء المنتخب منحه الفرصة لتسجيل هذه الاهداف والتي لم تتحقق بجهده وحيدا، وإنما كان الاداء جماعيا، مؤكدا التعاون المطلق بينه وبين بقية زملائه في المنتخب.

البشتاوي .. حمل مضاعف

نجم المنتخب الابرز في التصفيات اللاعب ليث البشتاوي اشار الى انه وبقية زملائه تعرضوا لأقسى الظروف الجوية من الحرارة الشديدة ونسبة الرطوبة المرتفعة، ورغم هذه الظروف، الا ان المنتخب عرف كيف يخطف احدى بطاقتي التأهل.

وأضاف بشتاوي ان الحمل الاضافي على المنتخب جراء الاصابات المتلاحقة لبعض اللاعبين صعب من مهمتنا في التأهل خصوصا في اللقاء الاخير امام عُمان، واستخدم الاشقاء في عُمان كافة اشكال الضغط الهجومي على مرمى الحارس المتألق ابو نبهان، ليمنح الاخير وبقية الزملاء عرفانا كيف نكتب عناوين الفرح للوطن.

وأكد البشتاوي الضغط النفسي الذي وقع عليه جراء إهداره ركلتي جزاء في بداية اللقاء الختامي، الا ان زميله صوبر تمكن من تسجيل الركلة، وأثنى البشتاوي على الأداء الرائع للحارس محمد ابو نبهان والذي ساهم بشكل كبير مع بقية الزملاء في خطف احدى بطاقتي نهائيات آسيا.

[email protected]

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018